الأمم المتحدة تحذر من ارتفاع درجة حرارة الأرض 1.5 درجة

الأمم المتحدة تحذر من ارتفاع درجة حرارة الأرض 1.5 درجة

البوصلة – حذرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة من أن هناك احتمالًا بنسبة 50% أن ترتفع درجة حرارة الأرض 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية، في سنة واحدة على الأقل من السنوات الخمس المقبلة بحلول 2026، ويتزايد هذا الاحتمال مع مرور الوقت.

ارتفاع حرارة الأرض

كان قادة العالم قد تعهدوا بموجب اتفاقية باريس عام 2015 بمنع تخطي عتبة 1.5 درجة مئوية على المدى الطويل، لكنهم فشلوا حتى الآن في خفض الانبعاثات الغازية المسببة للتغير المناخي.

يتزايد بشكل مطرد احتمال تجاوز 1.5 درجة مئوية منذ عام 2015 عندما كان هذا الاحتمال منعدمًا تقريبًا، وبلغ هذا الاحتمال نسبة 10% في الفترة 2017-2021، ليرتفع هذا الاحتمال إلى 50% في الفترة 2022-2026.

ومن شأن الأنشطة والسياسات الحالية أن تضع العالم على مسار ارتفاع درجات حرارة الأرض بنحو 3.2 درجة مئوية بحلول نهاية القرن.

أفاد الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية بيتري تالاس: “نقترب بشكل ملموس من الوصول مؤقتًا إلى المستوى الأدنى الذي يستهدفه اتفاق باريس، وإن 1.5 درجة مئوية ليست نتيجة إحصاءات عشوائية، بل هي مؤشر على النقطة التي ستصبح فيها التأثيرات المناخية أشد ضررًا بالناس بل وبالكوكب بأسره”.

أضاف تالاس: “ما دامت انبعاثاتنا من غازات الاحتباس الحراري مستمرة، ستواصل درجات الحرارة الارتفاع، وستصبح محيطاتنا أكثر دفئًا وأكثر حمضية، وسيستمر الجليد البحري والأنهار الجليدية في الذوبان، وسيواصل مستوى سطح البحر الارتفاع، وسيصبح طقسنا أكثر تطرفًا، ويتزايد احترار المنطقة القطبية الشمالية بشكل غير متناسب، وما يحدث في المنطقة القطبية الشمالية يؤثر فينا جميعًا”.

توقعات المنظمة العالمية للأرصاد الجوية

تشمل بعض نتائج التحديث السنوي للمنظمة ما يلي:

  • هناك احتمال بنسبة 93% أن يصبح عام واحد على الأقل في الفترة 2022-2026 أحر عام مسجل، ليحل محل عام 2016 كأحر عام.
  • احتمال بنسبة 93% أن يتجاوز متوسط درجة الحرارة للسنوات الخمس 2022-2026 متوسط السنوات الخمس الماضية 2017-2021.
  • من المتوقع أن يكون المتوسط السنوي لدرجة الحرارة العالمية القريبة من السطح لكل سنة من السنوات 2022-2026 أعلى بمقدار 1.1 درجة مئوية إلى 1.7 درجة مئوية قياسًا بمستوى ما قبل العصر الصناعي (أي متوسط الفترة 1850-1900).
  • من المتوقع أن يتجاوز شذوذ درجة الحرارة في المنطقة القطبية الشمالية، مقارنة بمتوسط الفترة 1991-2020، المتوسط العالمي للشذوذ بأكثر من ثلاثة أمثال، عند حساب متوسط فصول الشتاء الخمسة المقبلة في نصف الكرة الشمالي.
  • تشير أنماط الهطول المتوقعة لعام 2022، مقارنة بمتوسط الفترة 1991-2020، إلى زيادة احتمال أن يشهد جنوب غربي أوروبا وجنوب غربي أميركا الشمالية أحوالاً أكثر جفافًا، وأن يشهد شمالي أوروبا ومنطقة الساحل وشمال شرق البرازيل وأستراليا أحوالاً أكثر مطرًا.
  • تشير أنماط الهطول المتوقعة لمتوسط الفترة من مايو/أيار إلى سبتمبر/أيلول 2022-2026، مقارنة بمتوسط الفترة 1991-2020، إلى زيادة احتمال أن تشهد منطقة الساحل وشمالي أوروبا وألاسكا وشمال سيبيريا أحوالاً أكثر مطرًا، وأن يشهد الأمازون أحوالاً أكثر جفافًا.
  • تشير أنماط الهطول المتوقعة لمتوسط الفترة من نوفمبر/تشرين الثاني إلى مارس/آذار2023/2022-2027/2026، مقارنة بمتوسط الفترة 1991-2020، إلى زيادة الهطول في المناطق المدارية وانخفاض الهطول في المناطق شبه المدارية، بما يتفق مع الأنماط المتوقعة من الاحترار المناخي.

فوربس

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: