الأمن السويسري يخلي حرم جامعة جنيف من الطلاب المؤيدين لغزة

الأمن السويسري يخلي حرم جامعة جنيف من الطلاب المؤيدين لغزة

الأمن السويسري يخلي حرم جامعة جنيف من الطلاب المؤيدين لغزة

تدخَّلت الشرطة السويسرية الأربعاء لإخراج عشرات الطلاب المؤيدين للفلسطينيين كانوا يعتصمون في جامعة جنيف منذ الأحد الماضي، بينما غادر طلاب جامعة لوزان الحرم الجامعي طوعًا بعد حوالي 15 يومًا من الاعتصام.

وتوجهت شرطة برن إلى الموقع بناء على طلب الإدارة التي اعتبرت الاثنين أن أي اعتصام “غير مقبول”.

ويطالب المحتجون بإدانة العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.

وغادر الطلاب الثلاثون الذين كانوا في المبنى المكان وكانوا يرددون شعارات مؤيدة للفلسطينيين قبل انسحابهم، وفق ما أشار صحافي من وكالة كيستون إيه تي إس للأنباء.

واعتصم عشرات الناشطين في مبان جامعية منذ مساء الأحد، بما في ذلك في مطعم الجامعة، مطالبين بـ”مقاطعة أكاديمية للمؤسسات الإسرائيلية”.

وكانت إدارة الجامعة أنذرتهم بمغادرة مواقعهم إلا أنهم تجاهلوا ذلك.

وقال رئيس الجامعة كريستيان لومان في بيان نشر الأربعاء إنه مستعد لمواصلة “الحوار البناء”، لكنه قدّر أن “الاحتلال والمطالب ذات الدوافع السياسية لا توفّر إطارا لحوار بناء”.

وفي اليوم السابق، أخلى شرطيون جامعة جنيف من دون وقوع حوادث وذلك بناء على طلب إدارة المؤسسة الجامعية.

وكانت جامعة جنيف أجرت حواراً مع المتظاهرين، لكنها عادت وشدّدت لهجتها لاحقا بعد فشل المفاوضات، معلنة تقديم شكوى جنائية ضد الطلاب المؤيدين للفلسطينيين.

وبدأت الحركة الطلابية الداعمة للفلسطينيين في سويسرا والمستلهمة من تحركات مماثلة في الولايات المتحدة، في جامعة لوزان.

وتوصلت إدارة المؤسسة الجامعية إلى اتفاق بعد ظهر الثلاثاء مع الطلاب المتظاهرين تمت الموافقة عليه خلال الجمعية العامة مساء اليوم نفسه ما أدى إلى إنهاء الاعتصام، حسبما أشارت وكالة كيستون إيه تي إس للأنباء.

وتوسعت هذه التحركات إلى جامعات أخرى في البلاد، من بينها فريبورغ وبازل وبرن، فضلا عن معهدي البوليتكنيك العريقين في لوزان وزيوريخ.

وشهدت عدة جامعات أوروبية، الثلاثاء، احتجاجات واعتصامات طلابية داعمة للفلسطينيين في قطاع غزة ومنددة بالهجوم الإسرائيلي على مدينة رفح.

ففي العاصمة الأيرلندية دبلن، شهدت جامعة “كلية دبلن” اعتصاما طلابيا للتنديد بالهجمات الإسرائيلية على غزة.

ودعا المشاركون في الاعتصام رئاسة الجامعة إلى قطع العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي.

وردد المتظاهرون شعارات تدعو إلى “الحرية لفلسطين من النهر إلى البحر”، وتندد “بمحاولات تطبيع الهمجية الإسرائيلية” في غزة.

وفي ألمانيا، شهدت جامعة برلين التقنية مظاهرة طلابية للتضامن مع فلسطين، والتنديد بالهجمات الإسرائيلية على رفح.

وردد المشاركون في الفعالية شعارات تدعو إلى الحرية لفلسطين، وتطالب بوقف فوري لإطلاق النار في غزة.

أما في السويد، فنظمت مجموعة طلابية وقفة احتجاجية في جامعة ستوكهولم تدعو لقطع كافة العلاقات مع الجامعات والمؤسسات الإسرائيلية.

وشاركت الناشطة البيئية السويدية غريتا تونبرغ في الوقفة، التي شهدت رفع لافتات تدعو “لإنهاء الإبادة الجماعية” و”مقاطعة إسرائيل”.

وقالت رئيسة الأكاديميين الفلسطينيين في ستوكهولم عروبة أبو همام، في حديث مع الأناضول، إن الوقفة جرى تنظيمها لمطالبة 4 جامعات سويدية بقطع علاقتها مع إسرائيل.

كما دعت أبو همام الجامعات المذكورة إلى نشر بيان “لإدانة الإبادة الجماعية والتحرك لوقفها”.

وفي العاصمة الإيطالية روما، نظم طلاب جامعة سابينزا مسيرة داخل الحرم الجامعي لدعم فلسطين والتضامن معها، ولمطالبة إدارة الجامعة بإنهاء التعاون مع إسرائيل.

وقام الطلاب بنصب حوالي 30 خيمة بالقرب من مبنى رئاسة الجامعة داخل الحرم الجامعي، ونظموا مسيرة الثلاثاء للاحتجاج على الهجمات الإسرائيلية على غزة، ولتأكيد مطالبتهم رئيسة الجامعة أنطونيلا بوليميني بقطع التعاون العلمي مع إسرائيل.

وردد مئات الطلاب هتافات من قبيل “فلسطين حرة”، و”الحرية لغزة”، و”إسرائيل مجرمة”، و”إسرائيل الصهيونية، دولة إرهابية”.

وحمل النشطاء أعلامًا فلسطينية ولافتات كتب عليها “سابينزا من أجل فلسطين. أوقفوا الاتفاقات مع إسرائيل” و”وقف إطلاق النار”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: