الأمن العام: تعاملنا بأقصى درجات ضبط النفس رغم الضغط والتدافع الكبير

قالت مديرية الأمن العام، إن قوات الأمن تعاملت بأقصى درجات ضبط النفس خلال تعاملها مع اعتصام نقابة المعلمين أول أمس الخميس.

واتهم مساعد مدير الأمن العام لشؤون العمليات العميد عبيدالله المعايطة، بعض المعلمين بالإساءة إلى أفراد قوات الأمن، والمساس بكرامتهم من خلال الإشارة إلى تدني مستوى أفراد الأمن من الناحية التعليمية.

وقال المعايطة خلال إيجاز صحفي، إن الخطة الأمنية والمرورية تمسكت بإغلاق منطقة الدوار الرابع بسبب وجود دوائر حكومية وسفارات دولية متعددة، مشيرًا إلى أن التعليمات كانت ضبط النفس خلال التعامل مع المعلمين احتراما لدورهم ولحقهم في حرية التعبير عن مطالبهم.

ولفت إلى أنه تم استخدام القدر المناسب من القوة لوقف محاولة الوصول للدوار الرابع.

من جانبه، نفى مدير الأمن الوقائي العميد محمود القرعان، وجود أي إهانة في التعامل مع المعلمين المعتقلين.

اقرأ أيضا: النواصرة: المعلم لن يدخل الغرفة الصفية قبل تحقيق العلاوة ومحاسبة المعتدين عليه (شاهد)

وقال القرعان إنه لم يكن هناك تجريد للملابس نهائيًا، متهمًا أحد المعلمين بالغضب وإلقاء ملابسه بشكل متعمد على حد قوله.

وبين أنه تم توقيف 50 معلما حاولوا الوصول إلى الدوار الرابع.

واستعرضت مديرية الأمن خلال الإيجاز عددًا من الصور والفيديوهات، قائلة إنها مأخوذة من مشاهد حدثت في دول عربية أخرى.

وقال المعايطة إن المديرية ستلاحق كل من نشر فيديوهات مسيئة للأمن العام أثناء اعتصام المعلمين.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *