“الإخوان المسلمين” تعلن تولي إبراهيم منير قيادتها

البوصلة – أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في مصر، أن إبراهيم منير نائب المرشد العام أصبح المسؤول الأول للجماعة خلفا لمحمود عزت الذي اعتقلته السلطات المصرية مؤخرا.

وجاء في البيان الذي وصل “البوصلة” نسخة منه، إنه تقرر “بدء مرحلة جديدة” في عمل الجماعة في ظل ظروف عديدة بينها توقيف عزت.

وأضاف “بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالى، وأخذ المشورة، فقد تم ترتيب عمل الجماعة بما يكافئ متطلبات المرحلة القادمة”.

وفي 28 آب الماضي، أقرت الجماعة بتوقيف عزت، مؤكدة أن أعمالها “تسير بانتظام”، دون أن تعلن اسم من حل مكانه، وذلك بعد ساعات من إعلان وزارة الداخلية المصرية أنها أوقفته في شقة في حي التجمع الخامس شرقي القاهرة.

ومنير هو الأمين العام للتنظيم الدولي للجماعة، والمتحدث باسم الإخوان المسلمين بأوروبا والمشرف العام على موقع (رسالة الإخوان)، يعيش في لندن ، أحد مؤسسي منتدى الوحدة الإسلامية بلندن، ولد في العام 1937 بمصر، حكم عليه بالأشغال الشاقة لـ 10 سنوات في قضية إحياء تنظيم الإخوان المسلمين عام 1965م وعمره وقتها 28 سنة. وفي 26 يوليو 2012 أصدر الرئيس المصري السابق محمد مرسي عفوا عاما عنه نشر في الجريدة الرسمية العدد 30 لسنة 2012.

جماعة الإخوان المسلمين تعلن تولي إبراهيم منير قيادتها

تاليا نص البيان:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
” وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ ” الحج
الأخوة والأخوات الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وفاء لعهدنا مع الله سبحانه وتعالى لنصرة دينه
ووفاء لجماعة الإخوان المسلمين التي بايعنا الله سبحانه وتعالى على العمل في صفوفها لنصرة شرعه وصالح الأمة والإنسانية والشعوب التي تسعى إلى تحرير إرادتها من تسلط الظالمين
ووفاء للأجيال التي صبرت على تكاليف البلاغ والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
ووفاء لآلاف الشهداء من الإخوة والأخوات الذين ارتقت أرواحهم إلى بارئها سبحانه على يد الظالمين، وغيرهم من الصابرين والصابرات خلف أسوار السجون والمهاجرين في المنافي…
باسم هؤلاء جميعا وحسبة لله سبحانه وتعالى وبعد اختطاف الأستاذ الدكتور محمود عزت القائم بأعمال فضيلة المرشد العام وهو ثاني اثنين ممن نجوا من أيدي الطغاة واستمروا في أداء مهامهم من آخر مكتب إرشاد مصر ….
ولمواجهة المرحلة الجديدة وبعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالى وأخذ المشورة فقد تم ترتيب عمل الجماعة بما يكافئ متطلبات المرحلة القادمة، وهو النهج الذي دأبت على فعله الجماعة طوال ما واجهته من محن وكانت بفضل الله سبحانه وتعالى متسمة بالتجرد ووحدة الصف والإلتزام الكامل بمنهجها وثوابت فكرها، وهي بعون الله وفضله كانت العاصم من كيد الظالمين ومؤامراتهم، ومن أي شقاق وتنازع داخل الجماعة يتمناه الشانئون الذين يغمضون أعينهم عمدا حتى لا يروا عطاء الجماعة القائم بفضل الله تعالى حتى الآن والمستمر في مسيرته….
الإخوة والأخوات
أخاطبكم جميعا بما جاء في كتاب الله سبحانه وتعالى ” دستورنا ” في سورة الأنفال وما حملته من توجيهات ربانية ومعان سامية كانت وما زالت منهلا لبرامج تربية الصف
” وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (46)
الله اكبر ولله الحمد
إبراهيم منير
نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين
26 من محرم 1442 ه – 14 سبتمبر 2020 م

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *