الاتحاد الأوروبي يعتزم فرض غرامة مالية كبيرة على شركة أبل لهذا السبب

الاتحاد الأوروبي يعتزم فرض غرامة مالية كبيرة على شركة أبل لهذا السبب

أبل سحبت بساط الساعات من سويسرا

أفادت صحيفة “فاينانشال تايمز”، الأحد، بأن الاتحاد الأوروبي يعتزم فرض غرامة على شركة “أبل” قد تصل إلى 500 مليون يورو (539 مليون دولار) بزعم انتهاكها قانون الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بخدمات بث الموسيقى التي تقدمها.

وقالت الصحيفة إنه من المتوقع الإعلان عن الغرامة أوائل الشهر المقبل.

ورفضت المفوضية الأوروبية، التي اتهمت شركة “أبل” العام الماضي بتشويه المنافسة في سوق بث الموسيقى من خلال قواعد متجر التطبيقات التي تمنع المطورين من إبلاغ المستخدمين بخيارات الشراء الأخرى، التعليق على تقرير “فايننشال تايمز”.

والغرامة هي تتويج لتحقيق المفوضية الأوروبية لمكافحة الاحتكار حول ما إذا كانت شركة “أبل” قد استخدمت منصتها الخاصة لتفضيل خدماتها على خدمات المنافسين.

وتم إطلاق التحقيق بعد أن قدّم تطبيق بث الموسيقى “سبوتيفاي” شكوى رسمية إلى المنظمين في عام 2019.

وفي قضية منفصلة لمكافحة الاحتكار، تُجري بروكسل مشاورات مع منافسي شركة “أبل” بشأن الامتيازات التي تقدمها شركة التكنولوجيا العملاقة لتهدئة المخاوف من أنها تمنع المجموعات المالية من استخدام نظام الهاتف المحمول الخاص بها “أبل باي”.

وقال الأشخاص المطلعون على الوضع: “إن توقيت إعلان اللجنة لم يتم تحديده بعد، لكنه لن يغير اتجاه تحقيق مكافحة الاحتكار”، بحسب “فايننشال تايمز”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: