الاحتلال يتجاهل بلجيكا بعد طلبات توضيح بشأن قصف مبان تخصها في غزة

الاحتلال يتجاهل بلجيكا بعد طلبات توضيح بشأن قصف مبان تخصها في غزة

الاحتلال يتجاهل بلجيكا بعد طلبات توضيح بشأن قصف مبان تخصها في غزة

قال وزير بلجيكي اليوم الاثنين إن بلجيكا لم تتلق توضيحا حتى الآن من الاحتلال الإسرائيلي فيما يتعلق بقصف مبان حكومية تابعة لها في قطاع غزة وتدميرها قبل أسبوعين.

في وقت سابق الاثنين، قالت وزيرة التعاون الإنمائي البلجيكية كارولين غينيز، إن الوضع في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة خطير للغاية، مؤكدة على ضرورة منع “الإبادة الجماعية”.

جاء في حديث لها، قبيل دخولها للمشاركة في اجتماع غير رسمي لوزراء تنمية بلدان الاتحاد الأوروبي، في بروكسل.

ووصفت غينيز الوضع في غزة بـ “الأزمة الإنسانية الأخطر على مر العصور”.

وأضافت: “الوضع في رفح خطير للغاية، ولهذا السبب من المهم جدا مواصلتنا دعم المدنيين الأبرياء والمطالبة بوقف فوري لإطلاق النار والإفراج عن السجناء والدعوة إلى تقديم المزيد من المساعدات الإنسانية لقطاع غزة”.

وأوضحت أن هناك أمرا من محكمة العدل الدولية ينص على أننا بحاجة إلى المزيد من وصول المساعدات الإنسانية إلى غزة من أجل منع “الإبادة الجماعية”.

يذكر أن غينيز طلبت في وقت سابق من المحكمة الجنائية الدولية فتح تحقيق في جرائم حرب ضد إسرائيل، وأشارت أن بلجيكا تدرس الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

مطلع الشهر الجاري، أعلنت وزيرة الخارجيّة البلجيكيّة، حجة لحبيب، فجر الجمعة، أنّها استدعت سفيرة “إسرائيل” لدى بلجيكا بعد غارات “دمّرت” مكاتب وكالة التنمية البلجيكيّة في قطاع غزّة.

وكتبت الوزيرة على منصّة “إكس”: “مكاتب وكالة التنمية البلجيكيّة (إينابيل) في غزّة قُصفت ودُمّرت. إنّ استهداف مبان مدنيّة أمر مرفوض (…) نحن نستدعي السفيرة الإسرائيليّة لاستيضاح الأمر”.

والشهر الجاري، قررت حكومتا العاصمة بروكسل ووالونيا، وهما اثنتان من الحكومات الإقليمية الست في بلجيكا، حظر تصدير السلع والتكنولوجيات التي يمكن استخدامها لأغراض مدنية وعسكرية إلى إسرائيل.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: