الاحتلال يطفئ فرحة عريس بغزة باستشهاد والدته (شاهد)

الاحتلال يطفئ فرحة عريس بغزة باستشهاد والدته (شاهد)

الاحتلال يطفئ فرحة عريس بغزة باستشهاد والدته (شاهد)

أطفأ الاحتلال فرحة عريس فلسطيني يوم زفافه، باستشهاد والدته في قصف جوي طال سيارة مدنية في بيت حانون شمال قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد المسنة أنعام أبو قايدة “62 عاما”، جراء القصف الذي طال سيارة مدنية.

وكان من المقرر السبت، أن تحتفل عائلة أبو قايدة بعرس ابنها، ولكن بسبب العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة قررت الأسرة اختصار العرس وجلب العروس، لكن هذا القرار لم يمنع صواريخ الاحتلال من تحويل الفرح إلى مأساة.

وقامت طائرات الاحتلال باستهداف السيارة المدنية التي كان بداخلها والدة العريس، ما أدى لاستشهادها، وإصابة آخرين.

وفي آخر إحصائية، أوضحت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة في بيان وصل “عربي21″، أن العدوان الإسرائيلي أدى اليوم السبت إلى ارتقاء خمسة شهداء، وبذلك يرتفع إجمالي عدد شهداء العدوان إلى 15 شهيدا، بينهم طفلة تبلغ من العمر 5 أعوام، وسيدة، والقيادي الجعبري، إضافة إلى ارتفاع عدد الإصابات بجروح مختلفة إلى أكثر من 125 إصابة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *