الاحتلال يعاقب 32 أسيرا فلسطينيا بدأوا إضرابا عن الطعام

أعلنت مصلحة السجون الإسرائيلية أنها شرعت في عقاب 32 أسيرا فلسطينيا، شرعوا أمس بالإضراب المفتوح عن الطعام، تضامنا مع الأسير ماهر الأخرس، المضرب منذ 79 يوما.

وقالت مصلحة السجون، في تصريح مكتوب، إن 32 أسيرا في سجن “عوفر” (وسط الضفة الغربية) شرعوا مساء أمس (الإثنين) بالإضراب عن الطعام.

وأشارت إلى أن الأسرى شرعوا بإضرابهم تضامنًا مع ماهر الأخرس، المضرب عن الطعام.

وقالت مصلحة السجون الإسرائيلية، في إشارة إلى إضراب المعتقلين: “تشكل هذه الخطوة التي اتخذها السجناء مخالفة لقواعد الانضباط، فتمت معاقبتهم فورًا، بتحويلهم إلى حجرات معزولة فارغة وخالية من أي أجهزة”.

وفي 27 يوليو/ تموز الماضي، اعتُقل ماهر الأخرس (49 عاما) وحولته سلطات الاحتلال الإسرائيلية إلى الاعتقال الإداري، ما دفعه إلى إعلان الإضراب.

والاعتقال الإداري هو قرار حبس بدون محاكمة، لمدة تصل إلى 6 شهور، قابلة للتمديد.

وتوصف مؤسسات الدفاع عن الأسرى حالة الأخرس بأنها خطيرة جدا.

ورفضت المحكمة العليا الإسرائيلية، الإثنين، الإفراج عن الأخرس، وقررت بقاءه بالسجن حتى انتهاء فترة اعتقاله نهاية الشهر المقبل.

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 5 آلاف فلسطيني، بينهم 43 سيدة، و180 طفلا، و430 معتقلا إداريا، كما يقبع في الأسر أيضا 700 أسير مريض، وفق بيانات هيئة شؤون الأسرى والمحررين.

 (الأناضول)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *