الاحتلال يقتحم بيت فجار ويعتقل فلسطيني على خلفية عملية “عتصيون”

اقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي بلدة بيت فجار جنوب غرب بيت لحم ودفعت بقوات من الجيش للمزيد من حملات الدهم والتفتيش لمنازل المواطنين.

وأفادت مصادر فلسطينية أن قوات كبيرة اقتحمت البلدة بعشرات الاليات العسكرية وداهمت عددا من المنازل واعتقلت الشاب عمار منصور ثوابتة “29 عاما”، وصادرت مركبته.

وادعى جيش الاحتلال الإسرائيلي، أن الشاب ثوابته تم اعتقاله على خلفية عملية طعن جندي إسرائيلي وجد مقتولا بمنطقة مستوطنات “غوش عتصيون” بالضفة الغربية.

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، عن مصادر في الجيش، أنه جرى القبض على مشتبه به بتنفيذ عملية الطعن قرب “غوش عتصيون”، من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم ومصادرة مركبته.

واشارت المصادر الى ان قوات الاحتلال اجرت تحقيقات ميدانية خلال عملية الاقتحام مع عدد من المواطنين في المنطقة الغربية من البلدة، كما اشارت الى ان الجيش لديه قرار بمصادرة مركبات تعود ملكيتها لمواطنين فلسطينيين.

وبحسب المصادر فقد انسحبت قوات من جيش الاحتلال من وسط البلدة فيما تمركزت قوات اخرى عند عدد من المداخل وبمحيط البلدة والمناطق المطلة عليها.

كما قال مواطنون ان قوات الجيش وضباط مخابرات الاحتلال أبلغوهم ان بلدة بيت فجار تخضع لحصار مشدد حتى يلقي جيش الاحتلال على منفذي العملية التي ادت لمقتل جندي اسرائيلي بالطعنات الليلة قبل الماضية وعثر على جثته صباح أمس.

(وكالات)

ر2

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *