الاستئناف تحكم بـ”عدم مسؤولية موظفات التربية” وتبرئة مالك المدرسة بفاجعة البحر الميت

أيدت محكمة الاستئناف اليوم الخمي قرار محكمة صلح جزاء عمان في أغلب جوانبه بقضية فاجعة البحر الميت.

وحكمت المحكمة بتغريم المدرسة 200 دينار والرسوم ،وعدم مسؤولية موظفات التربية، إضافة لبراءة مالك المدرسة.

وكانت محكمة بداية عمّان بصفتها الاستئنافية، عقدت في 20 أكتوبر 2020، أولى جلساتها في قضية شهداء البحر الميت، حين أودت سيول عارمة نتجت عن أمطار غزيرة بحياة أطفال كانوا في رحلة مدرسية في منطقة وادي زرقاء-ماعين.

وداهمت سيول نتيجة أمطار غزيرة منطقة البحر الميت، في 25 تشرين الأول/أكتوبر 2018، وأودت بحياة 22 شخصًا، جلهم طلاب كانوا في رحلة مدرسية، وأصيب 43 آخرون.

المديرية العامة للدفاع المدني أعلنت آنذاك أن السيول جرفت 43 شخصا، من ضمنهم 37 طالبا و7 مرافقين، فيما انهار في اليوم التالي للحادثة جسر إسمنتي قرب شاطئ عمّان السياحي في منطقة البحر الميت، وأغلق طريقا استخدم للوصول إلى موقع عمليات البحث عن المفقودين.

في تلك الفترة، نُشرت في الجريدة الرسمية تعديلات لتعليمات الرحلات والزيارات المدرسية نصت فقرة فيها على عدم السماح بتسيير رحلات مدرسية إلا بعد التأكد من ملائمة الحالة الجوية من خلال التقارير المعتمدة من دائرة الأرصاد الجوية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *