“الانتقالي” يعيد سيطرته على عدن

استعاد المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يسعى إلى الانفصال بجنوب اليمن عن شماله، السيطرة الكاملة على عدن، كبرى مدن جنوب البلاد.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، فإنه وفي أعقاب اشتباكات مع القوات الحكومية التي كانت سيطرت على المدينة الاربعاء، تمكن الانتقالي من فرض سيطرته على عدن مجددا.

وقال الناطق الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي نزار هيثم لوكالة فرانس برس إن “قوات الحزام الأمني تسيطر على مدينة عدن بالكامل مع مداخلها”.

وأكد مصدر أمني حكومي أن عدن تحت السيطرة الكاملة لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي.

وظهر نائب رئيس المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، هاني بن بريك، في وقت متأخر من ليل الأربعاء، وهو يتجول داخل مطار عدن.

وفجر الخميس، وصلت تعزيزات كبيرة من الموالين للانتقالي، إلى عدن، عبر مدخلها الشمالي، دون أي ردع من الجيش الوطني.

اللافت أن هذه التطورات جاءت بعد معارك كر وفر، سيطرت خلالها القوات الحكومية، مساء الأربعاء، على القصر الرئاسي “معاشيق” ومؤسسات إعلامية بالعاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد.

وصباح الأربعاء، تمكنت القوات الحكومية من السيطرة على كامل محافظة أبين، جنوبي البلاد، المحاذية لمدينة عدن، بعد دحر قوات “المجلس الانتقالي الجنوبي” المطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله.

وعقب سيطرتها على أبين، توجهت القوات الحكومية إلى مدينة عدنالتي تتخذها مقرا لها وعاصمة مؤقتة للبلاد.

(وكالات)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *