البرلمان الفرنسي يعلق عضوية نائب لوّح بالعلم الفلسطيني

البرلمان الفرنسي يعلق عضوية نائب لوّح بالعلم الفلسطيني

البرلمان الفرنسي يعلق عضوية نائب لوّح بالعلم الفلسطيني

قررت الجمعية الوطنية الفرنسية (مجلس النواب)، اليوم الثلاثاء، تعليق عضوية نائب يساري لمدة  15 يوما لتلويحه بعلم فلسطيني في مقر الجمعية، ما تسبب في تعليق إجراءات الجلسة لنحو ساعة، فيما لوّح عدد من نواب حركة “خمس نجوم” الإيطالية بالأعلام الفلسطينية خلال جلسة نقاش في البرلمان بشأن الشرق الأوسط.

ولوّح النائب عن حزب فرنسا الأبية سيباستيان ديلوغو بالعلم دعما للفلسطينيين خلال سؤال للحكومة حول الوضع في قطاع غزة، وقال للصحفيين “لوحت بالعلم الفلسطيني في الجمعية الوطنية العامة، لأن في الوقت الذي أتحدث فيه تبيع فرنسا أسلحة وتبيع مكونات لإمداد الجيش الإسرائيلي، وهناك إبادة جماعية تحدث”.

وقال النائب الفرنسي لوسائل إعلام محلية “لا يهمني على الإطلاق الحكم الذي ستصدره رئيسة الجمعية”، مضيفا أن “الدولة الفرنسية متواطئة اليوم فيما يحدث في فلسطين. أنا ومجموعتنا فخورون بانتمائنا لمعسكر القانون الدولي”.

وقالت مراسلة الجزيرة نت حفصة علمي إن النائب غادر القاعة وهو يرفع علامة النصر، معتبرا العقوبة بـ”الميدالية” وأن ما فعله كان “مبادرة شخصية”.

وأدانت رئيسة الجمعية يائيل برون بيفيه النائبة عن المعسكر الرئاسي، ما وصفته بأنه سلوك “غير مقبول”، وقالت “لا يمكن التهاون في هذا”، ودعت إلى تحديد الحكم في قضية ديلوغ. وعلقت الجلسة واستبعدت ديلوغو الذي قُلص راتبه إلى النصف لمدة شهرين.

وتنصّ الأنظمة التي استندت إليها، على فرض عقوبات على أيّ عضو “يشارك في مظاهر تخلّ بالنظام أو تثير الاضطرابات”.

وقد تم انتخاب ديلوغو في الدائرة السابعة لبوش دو رون في عام 2022، وكان بائعا، ثم عمِل كوكيل أمن وأخيرا سائق سيارة أجرة، حيث شارك في المعركة ضد “أوبر” في عام 2016. وبعد ذلك، انضم إلى حزب “فرنسا الأبية” خلال الانتخابات التشريعية لعام 2017.

ويعتبر ديلوغو ثالث نائب يحصل على أقصى عقوبة منذ بداية عمل المجلس التشريعي في يونيو/حزيران 2022. وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2022، تمت معاقبة نائب حزب الجبهة الوطنية غريغوار دي فورناس بسبب توجيهه جملة “دعه يعود إلى أفريقيا” للنائب عن حزب “فرنسا الأبية” كارلوس مارتنز بيلونغو.

كما استبعد النائب عن حزب “فرنسا الأبية” توماس بورت في فبراير/شباط 2023 بسبب نشره صورة عبر حسابه على منصة “إكس” ظهر فيها وهو يضع قدمه على بالون يحمل صورة وزير العمل أوليفييه دوسوبت.

وخلال جلسة الثلاثاء، سئل رئيس الحكومة الفرنسية غابرييل أتال عن موقف بلاده بشأن الاعتراف بدولة فلسطينية، لكنّه راوغ ولم يجب.

البرلمان الإيطالي

وفي إيطاليا، وقف عدد من نواب حركة “خمس نجوم” المعارضين ورفعوا 5 أعلام فلسطينية وعلم السلام أثناء إلقاء زميلهم ريكاردو ريتشياردي العضو في مجموعتهم خطابا طالب فيه بالاعتراف بدولة فلسطين.

وبينما أشارت رئيسة الجلسة إلى أنّه لا يجوز “إظهار أيّ رموز مهما كانت”، سارع النواب إلى تسليم الأعلام من دون التعرّض لأيّ عقوبة فورية.

وجاءت هذه التحرّكات بالتزامن مع اعتراف 3 دول أوروبية هي إسبانيا وأيرلندا والنرويج رسميا بدولة فلسطين.

وكالات

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: