البرهان يروج للتطبيع: أمامنا فرصة سانحة لرفعنا من قائمة الإرهاب

روّج رئيس مجلس السيادة السوادني عبد الفتاح البرهان يوم السبت للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي، والخضوع للابتزاز الأمريكي.

ونقلت وسائل إعلام سودانية عن البرهان الذي عاد من الإمارات قبل أيام إن “بلاده لابد أن تستغل الفرص داخليا وخارجيا للخروج من الأزمة الحالية”.

وأضاف بافتتاح المؤتمر الاقتصادي السوداني “أنه لا بد من اغتنام فرصة إمكانية إزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب”.

وبحسب البرهان الذي يتلقى دعما من المحور السعودي-الإماراتي- المصري فإن “الشعب السوداني يستحق الخروج من الأزمة بعد ما قدمه من تضحيات”.

وكان مسؤولون سودانيون كشفوا أن البرهان تعرض لضغوط أمريكية-إماراتية كبيرة خلال زيارة لأبو ظبي قبل أيام ولقائه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وكبار المسؤولين الإماراتيين.

ويوم أمس، ذكرت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية نقلاً عن مصادر دبلوماسية، أن السودان وسلطنة عمان يجريان محادثات مع الاحتلال الإسرائيلي بهدف التوقيع على اتفاقات تطبيع، سيراً على نهج الإمارات والبحرين.

وأضافت الصحيفة أن الخرطوم ومسقط تجريان اتصالات وصفتها الصحيفة بأنها “متقدمة” مع تل أبيب عبر وساطة مكثفة من الولايات المتحدة بهدف التوصل إلى إعلان عن “اتفاقيات سلام” في الأسبوع المقبل.

واستحضرت الصحيفة في هذا السياق تصريحات السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت التي قالت الثلاثاء الماضي إن دولة عربية إضافية ستنضم قريباً لاتفاقيات التطبيع مع “إسرائيل”.

وكانت القناة الإسرائيلية “أي 24” قد ذكرت في تقرير لها قبل يومين أنه يتوقع أن يعقد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو لقاء مع رئيس مجلس السيادة المؤقت في السودان عبد الفتاح البرهان في الأيام القريبة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد قال، في وقت سابق، إنه يتوقع انضمام 7 أو 8 دول عربية إلى التطبيع مع إسرائيل، بعدما أشار إلى انطلاق مشاورات معها.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *