/
/
التربية تعمم تعليمات ارتداء الكمامات داخل المدارس

التربية تعمم تعليمات ارتداء الكمامات داخل المدارس

التربية

عممت وزارة التربية والتعليم على مديرياتها في الميدان تعليمات ارتداء الكمامات لطلبة المدارس.

وأكدت التعليمات ضرورة مراعاة جملة من الاعتبارات عند ارتداء الكمامات، منها الوضع الوبائي والانتشار الكبير والمتزايد للفيروس، مع الأخذ بعين الاعتبار الإجراءات الاحترازية التي تتخذها المدرسة ومدى الالتزام بتطبيقها وبخاصة المحافظة على مسافة تزيد عن متر واحد بين الطلبة.

وخصت التعليمات الطلبة أو المعلمين في الصف الذين يعانون من أمراض مزمنة تؤدي إلى نقص المناعة مثل أمراض الرئة المزمنة والسمنة والسكري والسرطان، ودعتهم إلى التوجه نحو التعليم عن بُعد.

كما شددت التعليمات على ضرورة عدم إرسال الأطفال إلى المدرسة في حال كان الطفل يعاني من ارتفاع الحرارة أو التعب العام أو ألم الحلق أو السعال، فيما دعت إلى ارتداء الكمامة أثناء وجودهم في وسائل النقل المدرسية مع ضرورة المحاقظة على المسافة بين الطلبة بحيث لا تقل عن متر واحد لذلك يطلب من المدارس زيادة عدد الباصات أو زيادة الرحلات للباصات المخصصة لنقل التلاميذ.

وبموجب التعليمات، يتم الطلب من سائق باص المدرسة العمل وبشكل مستمر على تحسين التهوية في الباص من خلال فتح الشبابيك لفنرات تتناسب مع درجة الحرارة الخارجي، في الوقت الذي أكدت فيه على أهمية أن تكون الكمامات مصنوعة من القماش للطلبة الني تقل أعمارهم عن 12 سنة وليست مصنوعة من الورق.

وتضمنت التعليمات طريقة لبس الكمامة، بحيث توضع بطريقة صحيحة وتغطي الأنف والفم، فيما بينت إمكانية إزالتها من وقت لآخر خاصة في الوقت الذي يكون فيه التلاميذ أثناء الدرس وتكون بينهم المسافة المطلوبة وهي متر واحد على الأقل.

ودعت التعليمات إلى تغيير الكمامة كل يوم على الأقل، والتخلص من الكمامة المستخدمة بطريقة صحيحة من خلال وضعها في كيس بلاستيكي ومن ثم في سلة المهملات.

وفيما يتعلق بضرورة ارتداء الكمامات لطلبة المدارس، أوضحت التعليمات أنها تختلف حسب الفئات العمرية؛ حيث لا يطلب من التلاميذ التي تقل أعمارهم عن 5 سنوات يطلب منهم ارتداء الكمامة لأسباب متعلقة بتطور الطفل وعدم قدرته على الالتزام بارتداء الكمامة والتعامل معها.

وفيما يتعلق بالتلاميذ الذين تزيد أعمارهم عن 12 سنة، أوضحت التعليمات أنه يطبق عليهم ما يطبق على الكبار داخل المملكة ومن خلال الأدلة التي تعلنها منظمة الصحة العالمية، في حين أشارت إلى إمكانية إزالة الكمامة مؤقتاً

وخاصة أثناء الحصة الصفية إذا توفر فيها مسافة تزيد عن متر واحد بين طالب وآخر، وتوفرت التهوية الجيدة في الغرفة الصفية من خلال فتح الشبابيك.

وبينت التعليمات، أن المدارس التي تتوفر فيها المكيفات، فإنها مطالبة بضرورة تنظيف المكيفات من وقت لآخر وبانتطام.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث