الجبير: لا علاقات بين السعودية وإسرائيل

قال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، الجمعة، إنه لا وجود لعلاقات بين بلاده وإسرائيل.

جاءت تصريحات الجبير في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية المجري بيتر زيغارتو، في العاصمة بودابست، نقلتها قناة “العربية” السعودية.

وقال الجبير إن بلاده متمسكة بمبدأ “حل الدولتين” وفق قرارات مجلس الأمن الدولي.

وفي وقت سابق الجمعة، بدأ الجبير زيارة غير محددة المدة إلى المجر، يلتقي خلالها عدد من المسؤولين.

وتأتي تصريحات الجبير عقب ساعات من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عزمه الكشف عن خطته لتسوية الصراع في الشرق الأوسط، المعروفة باسم “صفقة القرن”، قبل الثلاثاء المقبل.

و”صفقة القرن”؛ خطة سلام أعدتها إدارة ترامب، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة إسرائيل، بما فيها وضع مدينة القدس الشرقية المحتلة، وحق عودة اللاجئين.

وباستثناء مصر والأردن، لا تقيم الدول العربية علاقات دبلوماسية علنية مع إسرائيل.

ورغم ذلك، زادت وتيرة التطبيع خلال الفترة الأخيرة بأشكال متعددة بين الإسرائيليين والعرب، عبر مشاركات إسرائيلية في نشاطات رياضية وثقافية تقيمها دول عربية.

يشار أن فصائل فلسطينية عدة، منها حماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، رفضت في أكتوبر الماضي زيارة المنتخب السعودي إلى رام الله للقاء نظيره الفلسطيني، واعتبرتها نوعا من التطبيع مع إسرائيل.

وعادة ما ترفض اتحادات الكرة العربية، اللعب في الضفة الغربية، كون الدخول إليها يتطلب تأشيرة دخول إسرائيلية، وهي خطوة عادة ما تلاحق صاحبها اتهامات التطبيع.

وفي أغسطس/آب 2019، قالت الخارجية الإسرائيلية إنها تهدف إلى تطبيع علني مع دول الخليج، التي لا تجمعها بها علاقات رسمية.

ووفق رصد سابق للأناضول، تتسارع عبر وسائل عديدة علنية، خطوات عربية رسمية للتطبيع مع إسرائيل، التي تتمسك شعوب المنطقة بكونها محتلة لفلسطين وأراضٍ عربية أخرى.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *