الجزائر تبحث إمداد الأردن بالنفط والغاز المسال

الجزائر تبحث إمداد الأردن بالنفط والغاز المسال

بحثت الجزائر إمداد الأردن للمرة الأولى بالنفط الخام والغاز الطبيعي المسال وغاز البترول المسال، وتوزيع وتخزين المنتجات البترولية.

جاء ذلك وفق بيان لوزارة الطاقة الجزائرية، الثلاثاء، تلقت الأناضول نسخة منه، في وقت يواجه الأردن تحديات مرتبطة بارتفاع أسعار مشتقات الوقود والغاز الطبيعي عالميا.

ووفق البيان، استقبل وزير الطاقة محمد عرقاب بالجزائر العاصمة، وزير الصناعة والتجارة والتموين الأردني يوسف الشمالي الذي بدأ الثلاثاء، زيارة عمل للبلاد غير معلنة سابقا تستمر يومين.

وزاد: “تم الاتفاق على برنامج وتكليف مجموعة عمل بتنفيذ الإجراءات المختارة، لدراسة إمداد الأردن بالنفط الخام والغاز الطبيعي المسال وغاز البترول المسال، وكذلك توزيع وتخزين المنتجات البترولية في الأردن”.

ودعا الوزير الجزائري الشركات الأردنية للاستثمار في قطاع المناجم بالجزائر، وخاصة في مجالات التنقيب عن المعادن والذهب والأتربة النادرة وإنتاج الأسمدة وتحويل الفوسفات.

ووفق البيان ذاته، أكد الوزير يوسف الشمالي أن المباحثات كانت مثمرة، وأعرب عن رغبة بلاده في تطوير علاقات الشراكة مع الجزائر وتعزيز المشاورات الاقتصادية وتبادل الخبرات.

والأردن بلد مستورد بنسبة 98 بالمئة للنفط الخام والغاز الطبيعي، ولا يملك أية حقول للإنتاج التجاري، على الرغم من سنوات أمضتها شركات عالمية في البحث والتنقيب.

والتقى الشمالي خلال اجتماعات منفصلة كل من وزيري الصناعة أحمد زغدار والطاقة والمناجم محمد عرقاب ووالي ولاية بليدة ورئيس غرفتها التجارية وعدد من المسؤولين وفعاليات القطاع الخاص في الولاية.وبحث مع وزير الصناعة الفرص المتاحة للتعاون في القطاع الصناعي والعمل على تحقيق التكامل في بعض المجالات الصناعية.

وقال ان الظروف مواتية للارتقاء بمستوى العلاقات الاقتصادية وزيادة أرقام التجارة في ضوء متانة الروابط بين البلدين الشقيقين وتوفر الإمكانيات اللازمة لدى القطاع الخاص ورجال الأعمال لترجمة الفرص الى مشاريع تخدم مصالح الأردن والجزائر.

ودعا الشمالي القطاع الخاص في البلدين لمضاعفة الجهود وتكثيفها للفترة المقبلة لأجل الانتقال بالعلاقات الاقتصادية الأردنية الجزائرية لمراحل متقدمة والتركيز على الأولويات المتعلقة بتعزيز الأمن الغذائي وإمكانية التكامل في بعض القطاعات خاصة الصناعية منها.

ويزور الشمالي الجزائر لبحث مجالات التعاون الاقتصادي والتحضير لاجتماعات اللجنة المشتركة المقبلة والمشاركة بافتتاح معرض الجزائر الدولي الذي يشارك فيه الأردن بأحد أجنحته والذي افتتح أمس.

وتطرق الشمالي الى أبرز الاصلاحات الاقتصادية التي يشهدها الأردن ورؤية التحديث الاقتصادي التي تم اطلاقها الأسبوع الماضي وتمثل مسارا شاملا للنهوض الاقتصادي.وتحدث عن قطاع الصناعة الأردني الذي يعتبر من اهم الروافد للاقتصاد الاردني، ومحفزاً كبيراً لبيئة الاستثمار والأعمال حيث شهدت الصناعة الأردنية تطوراً حديثاً ومتسارعاً وجاذباً للاستثمارات وموظفاً للكفاءات المؤهلة وداعماً للاقتصاد الأردني.وأكد وزيرا الصناعة والطاقة والمناجم والمسؤولين الجزائريين خلال تلك الاجتماعات اهتمام بلادهما بتعزيز التعاون الاقتصادي مع الأردن في مجالات التجارة والاستثمار والطاقة وغيرها في ضوء الفرص والإمكانات المتاحة.كما أكدا أهمية تفاعل القطاع الخاص بصورة أفضل لأجل تنمية وتطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين في مختلف المجالات.

وعبر ممثلو القطاع الخاص خلال اللقاء الذي تم في غرفة تجارة ولاية بليدة بحضور رئيس غرفة صناعة الأردن المهندس فتحي الجغبير وأعضاء من وفد الصناعيين ورجال الأعمال المشارك في الزيارة عن تطلعهم لمستقبل اقتصادي أفضل بين البلدين وأن هنالك تنسيقا مشتركا لدفع عجلة التعاون الى الامام.

https://www.facebook.com/photo?fbid=338506071789455&set=pcb.338506181789444
Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: