الجماعة الإسلامية في لبنان تدعو لتشكيل حكومة إنقاذ وفقا للدستور

دعت الجماعة الإسلامية في لبنان إلى ضرورة البدء بتشكيل حكومة إنقاذ وفقاً للآليات الدستورية، تكون محط ثقة اللبنانيين، وتُمنح الصلاحيات الكاملة لتحقيق مطالبهم الإصلاحية، مؤكدة أن استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري من موقعه تشكل “فرصة جديدة لإخراج البلاد من المأزق الذي وصلت إليه”.

وأشادت الجماعة في بيانٍ صادر عنها، وصل “البوصلة” نسخة منه “بصمود المتظاهرين وإصرارهم على التعبير عن مطالبهم” لتحقيق التغيير الذي ينشده لبنان، محذرة في الوقت ذاته من خطورة “تعرّض المتظاهرين السلميين إلى اعتداءات وحشية، الأمر الذي من شأنه أن “يعرّض البلد لخطر الانزلاق نحو الفتنة والفوضى التي تطال الجميع ولا تخدم سوى أعداء الوطن المتربّصين به”.

ودعت الجماعة المتظاهرين إلى أن “يتلقفوا خطوة الاستقالة كواحدة من ثمار تحركاتهم وعدم السماح بالالتفاف على مطالب الإصلاح السياسي والاجتماعي والاقتصادي حتى تحقيقها كاملة”.

وعبرّت الجماعة عن استهجانها ورفضها للانتهاكات التي تعرض لها المتظاهرون السلميون، محذرة “من أن مثل هذه الممارسات تشكّل فتيلاً لفتنة يريدها أعداء لبنان، ويعمل الحكماء دائماً على تجنّبها، فيما دعت إلى اعتماد التعبير السلمي بكل أشكاله التي أقرّها واعترف بها القانون والدستور وصولاً إلى تحقيق مطالبهم.

يذكر أن رئيس الحكومة اللبناني، سعد الحريري، أعلن أمس الثلاثاء أنه وضع استقالة حكومته تحت تصرف الرئيس اللبناني، ميشال عون، مؤكدًا أنه وصل إلى طريق مسدود.

وأكد الحريري في كلمة ألقاها أنه حاول الوصول إلى مخرج يرضي المتظاهرين من هذه الأزمة لكنه وصل إلى طريق مسدود، لذلك قرر تقديم استقالته.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *