“الجهاد الإسلامي”: العلّامة القرضاوي كرّس حياته دفاعا عن فلسطين

“الجهاد الإسلامي”: العلّامة القرضاوي كرّس حياته دفاعا عن فلسطين

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي، الذي توفي اليوم الإثنين في الدوحة.
وقالت الجهاد في بيان صحفي تلقته “قدس برس”، إن “الدكتور القرضاوي كرّس حياته مدافعاً عن القضية الفلسطينية ودعم حق الشعب الفلسطيني في المقاومة، وظل يتحدث عن فلسطين والقدس والأقصى في دروسه وخطبه ويجعلها في طليعة اهتماماته، حتى لقي الله”.

وتقدمت الحركة بأحر التعازي والمواساة من شعوب الأمة، ومن أحباب الدكتور القرضاوي وتلاميذه، وسألت الله تعالى أن يتغمده بواسع الرحمة والرضوان، وأن يجازيه خير الجزاء عما قدم من أعمال جليلة، وأن يلهم أسرته وإخوانه العلماء وتلاميذه جميعاً الصبر وحسن العزاء.
وتوفي اليوم، المؤسس والرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي عن 96 عاما.

وكان الراحل من أبرز علماء الشريعة في العالم الإسلامي، وهو مصري أزهري ويحمل الجنسية القطرية.
وارتبط الراحل القرضاوي بقضية فلسطين مبكرا، حيث خرج في عام 1940 في المظاهرات احتجاجا على وعد بلفور، وزارها في نهاية الخمسينيات، وصلى بأهل غزة شهر رمضان.

كما احتلت فلسطين مساحة من كتبه ومؤلفاته المتنوعة، وأفردها بكتاب حمل عنوان “القدس قضية كل مسلم”.
وشارك الشيخ القرضاوي بقوة في المؤتمرات والفعاليات الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية، وكانت فتاواه المرجع الأساس في كفاح الشباب الفلسطيني وجهادهم.

قدس برس

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: