“الجهاد الإسلامي” تحذر نتنياهو من التلاعب بـ”وقف إطلاق النار”

حذرت حركة “الجهاد الإسلامي” من تلاعب الدولة العبرية بوقف إطلاق النار الذي تم برعاية مصرية فجر الخميس الماضي برعاية مصرية.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة خالد البطش، في تصريح مكتوب له، اليوم الأحد، وزعه المكتب الإعلامي للحركة: “نحذر من محاولة جديدة  لتلاعب نتنياهو بوقف إطلاق النار الذي تم برعاية القاهرة بين حركة الجهاد والمقاومة من جهة، والعدو الصهيوني والذي بموجبه تم وقف العدوان المجرم مع إدراكنا أن نتنياهو  بذلك يخاطب جمهوره الداخلي بحثا عن مخرج وافلات سقوطه السياسي”.

وأضاف: “إننا ننتظر رد الشقيقة مصر، التي رعت وقف النار، على تصريحات نتنياهو”.

وكان نتنياهو زعم، بأن “إسرائيل لم تلتزم بأي شيء وحققت كل أهدافها بشكل تام من عملية الحزام الأسود الأخيرة في قطاع غزة”.

وقال نتنياهو في تصريحات له بمستهل الجلسة الأسبوعية لحكومته اليوم الأحد، إن “إسرائيل لم تلتزم بأي شيء، فيما يتعلق باتفاق وقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية في غزة”.

وأضاف “نحتفظ بحرية عمل كاملة وسنستهدف كل من يحاول الاعتداء علينا”.

ونفذ جيش الاحتلال الإسرائيلي، عملية اغتيال استهدفت بهاء أبو العطا القيادي في “سرايا القدس” الذراع العسكري لحركة “الجهاد الإسلامي” وزوجته، شرقي غزة، فجر الثلاثاء، ما أشعل مواجهة أطلقت فيها الحركة، من قطاع غزة نحو 400 صاروخ، واستمرت حتى الخميس الماضي.

فيما شنّ الاحتلال هجمات أسفرت عن ارتقاء 34 شهيدا بينهم 8 أطفال و3 نساء، وإصابة 111 آخرين بجروح مختلفة، قبل أن يعلن عن التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار برعاية مصرية وأممية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *