“الجهاد الإسلامي” تعلن شروطها للقبول بوقف إطلاق النار مع الاحتلال

أعلن الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، مساء الأربعاء، شروط المقاومة الفلسطينية لوقف إطلاق النار مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال النخالة في لقاء تلفزيوني عبر قناة الميادين ببيروت الليلة إن من بين الشروط للقبول باتفاق وقف إطلاق النار هي وقف الاغتيالات في غزة والضفة ووقف استهداف مسيرات العودة والتزام إسرائيل بالتفاهمات التي تمت في القاهرة حول إجراءات كسر الحصار عن قطاع غزة”.

وأشار الأمين العام للجهاد الإسلامي إلى أن قرار حركته كان  منذ البداية استهداف العمق الإسرائيلي بالصواريخ، مضيفاً: ” سرايا القدس وقيادة الجهاد الإسلامي هي التي حددت هذا القرار ونتحمل المسؤولية بالكامل”.

وشدد النخالة على أن  باقي فصائل المقاومة موجودة على الأرض لكن سرايا القدس حاليا تتقدم المواجهة، مردفاً بالقول: ” أنا لا أقبل بمقولة أن الجهاد هو ولي الدم لأنني أعتقد ان الشعب الفلسطيني هو ولي الدم”.

ولفت إلى قدرة حركته  على ادارة المعركة لوقت طويل ضمن خطط موضوعة سلفاً، لافتاً إلى أنهم شرعوا منذ اليوم مع الفصائل ببعض العمليات المشتركة ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وتابع قائلاً: “سنثبت للجميع اننا قادرون على مواجهة المعركة مع العدو وإدارتها بنجاح، ردنا من غزة على “اسرائيل” يشمل الرد على العدوان الإسرائيلي الأخير على دمشق”.

وأكمل النخالة: “تلقيت دعوة لزيارة المخابرات المصرية بعد قصف تل أبيب بساعة، وليس لدي رغبة بالذهاب للقاهرة ولدينا وقت كافي للقتال ولدينا الامكانيات”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *