الجهاد: حادثة مسجد الأنصار تصرف فردي غير مسؤول

عبرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عن أسفها ورفضها الشديدين للحادث الذي وقع فجر اليوم في مسجد الأنصار شرق محافظة خانيونس جنوبي قطاع غزة.

وقالت الحركة في بيان وصل “صفا” نسخة عنه إنها إذ تعرب عن اعتذارها وأسفها للمصلين في المسجد وأهالي الحي ولعموم الرأي العام، فإنها تؤكد أن ما حدث هو تصرف فردي غير مسؤول.

وكان مسلحون اقتحموا المسجد أثناء صلاة الفجر، واختطفوا ثلاثة من رواده، وسط إطلاق نار في الهواء تسبب بترويع المصلين وسكان الحي.

وشددت على أن الحدث برمته قيد المتابعة والمعالجة داخل الأطر الحركية والتنظيمية ومع الجهات ذات العلاقة، وسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمحاسبة كل من تسبب في الحادث وأسبابه.

وأكدوا أن الحركة في محافظة خانيونس ستقوم بمتابعة الأمر وعمل كل ما يلزم إحقاقا للحق وإرضاءً لأهلنا.

وتابعت “إننا في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين سنبقى دوماً كما عهدنا أبناء شعبنا صمام أمان للسلم الأهلي والمجتمعي، وسنحمي طهارة السلاح الذي يحمله مجاهدونا لمقاومة العدو والرد على جرائمه وعدوانه”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *