الحزب الجمهوري يريد جمع 60 مليون دولار لتمويل طعون ترامب

قال مصدران مطلعان الجمعة، إن الحملة الانتخابية للرئيس دونالد ترامب والجمهوريين تريد جمع 60 مليون دولار على الأقل لتمويل الطعون القانونية التي يرفعها ترامب على نتائج انتخابات الرئاسة.

ورفعت حملة ترامب دعاوى قضائية في عدة ولايات بعد التصويت الذي جرى في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر ويتنافس فيه ترامب مع المرشح الديمقراطي جو بايدن.

وقال أحد المانحين للحزب الجمهوري الذي تلقى مطالبات من الحملة ومن اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري “يريدون 60 مليون دولار”.

ويقترب بايدن من الفوز بعد أن تقدم على ترامب في ولايات حاسمة منها بنسلفانيا وجورجيا بعد ثلاثة أيام من إغلاق مراكز الاقتراع.

ومنذ انتهاء التصويت الثلاثاء، أرسلت حملة ترامب عبر البريد الإلكتروني والرسائل النصية مطالبات ومناشدات تزعم وجود مخالفات وتلاعب وتحث المانحين على تقديم السيولة.

ويأتي نداء التمويل في الوقت الذي تستعد فيه حملتا ترامب وبايدن لخوض معركة قانونية طويلة الأمد على الانتخابات.

وقال مصدر مطلع على استراتيجية حملة ترامب الانتخابية إنه تم اختيار ديفيد بوسي كبير مستشاري حملة ترامب لقيادة الطعون القانونية بعد الانتخابات .

وخسرت الحملة أحكاما قضائية في الولايات المتنازع عليها بشدة ، ومنها جورجيا ، لكنها حققت انتصارا قانونيا في ولاية بنسلفانيا يوم الجمعة عندما أمرت محكمة مسؤولي الانتخابات بإلغاء بطاقات الاقتراع المؤقتة التي أدلى بها في يوم الانتخابات ناخبون استلموا بطاقات اقتراع الغائبين أو عبر البريد في الوقت المحدد.

واقترب بايدن من تحقيق فوز محتمل الجمعة، حيث حقق تقدما بسيطا على ترامب في ولايتي بنسلفانيا وجورجيا بعد ثلاثة أيام من إغلاق صناديق الاقتراع.

وأنهى ترامب، الذي بدأ السباق بتفوق مالي قوي، حملته وهي تكافح لمواكبة قوة بايدن في جمع التبرعات.

وطبقا لأحدث ما كشف عنه المرشحون مع لجنة الانتخابات الاتحادية فقد جمع بايدن نحو 130 مليون دولار خلال الفترة من أول تشرين الأول/أكتوبر حتى 14 من الشهر نفسه أي نحو ثلاثة أضعاف ما يقرب من 44 مليون دولار جمعتها حملة ترامب .

رويترز

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *