الحكومة الليبية: أفشلنا مخططا لاقتحام طرابلس شاركت فيه قوات متعددة الجنسيات

أعلنت الحكومة الليبية اليوم الأحد أنها أفشلت مخططا لقوات متعددة الجنسيات موالية لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر لدخول العاصمة طرابلس الجمعة الماضي.

وقال المتحدث باسم قوات الحكومة الليبية محمد قنونو -في بيان- وصلتنا الأيام الماضية معلومات تفيد بأن القوات متعددة الجنسيات تخطط الجمعة لدخول طرابلس. وأكد أن قواته تمكنت “من امتصاص الصدمة، واحتوت المسلحين في جيب صغير، قبل أن تشن هجوما عكسيا وتصعق الواهمين”.

وأشار قنونو إلى أن من بين النتائج التي أسفرت عنها العملية إسقاط طائرة حربية السبت، لتكون الـ15 في عدد خسائر الطيران المعتدي.

وفي وقت سابق السبت، أعلنت حكومة الوفاق إسقاط مقاتلة حربية تابعة لقوات حفتر جنوبي طرابلس، وأسر قائدها.

من جهته، قال المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة إن الدعم الروسي لقوات حفتر زاد زخم هجومه على طرابلس خلال الأيام الماضية.

وأوضح أن القوات العسكرية الروسية، التي “يطلق على أفرادها المرتزقة أو المتعاقدين الصغار” أسهموا في تغيير التوازن الإستراتيجي، ولفت إلى أنه منذ انضمام الروس إلى قوات حفتر استعاد الهجوم على طرابلس قوته.

وحذر من أنه إذا استمر هذا الأمر، سيكون هناك “حمام دم والمزيد من الضحايا المدنيين، والمزيد من النازحين، والمزيد من المعاناة”، ولم يستبعد أن يسهم دخول قوات حفتر إلى طرابلس على نحو مفاجئ في عرقلة جهود الإعداد لمؤتمر برلين الدولي حول ليبيا.

ومنذ أسابيع، تستعد ألمانيا لعقد مؤتمر حول ليبيا يجمع الأطراف الدولية المؤثرة في الملف الليبي؛ لبحث حل ساسي ينهي الصراع القائم في البلاد بعيدا عن الحلول العسكرية. ويتوقع عقده في النصف الثاني من ديسمبر/كانون الأول الجاري، أو أوائل العام المقبل.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *