الحكومة المصرية تقرر قطع الكهرباء ثلاث ساعات بدلا من ساعتين

الحكومة المصرية تقرر قطع الكهرباء ثلاث ساعات بدلا من ساعتين

الحكومة المصرية تقرر قطع الكهرباء ثلاث ساعات بدلا من ساعتين

أعلنت الحكومة المصرية الأحد، زيادة فترة تخفف أحمال التيار الكهربائي لساعة إضافية في يومي الأحد والاثنين فقط، ليصبح 3 ساعات بدلا من ساعتين خلال هذين اليومين.

وقالت وزارتا الكهرباء والبترول في بيان نشرته الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء المصري على فيس بوك: “إنه نظرا لزيادة معدلات الاستهلاك المحلي من الكهرباء، نتيجة الموجة الحارة شديدة الارتفاع، وبالتالي زيادة استهلاك الغاز المولد للطاقة، فسيتم زيادة فترة تخفيف الأحمال اليوم وغدا فقط، لساعة إضافية”.

 وأوضح البيان أن ذلك يأتي “من أجل الحفاظ على الكفاءة التشغيلية لمحطات إنتاج الكهرباء والشبكة القومية للغازات الطبيعية”.

وتسبب نقص الغاز الطبيعي في شبكات تداول الغاز الإقليمية المصرية، في زيادة مدة انقطاع الكهرباء إلى 3 ساعات، بحسب بيان رسمي، فيما توقفت إمدادات عدد من شركات الأسمدة والكيماويات عن الإنتاج وغلق مصانعها وفق بيانات للبورصة المصرية.

ووصل استهلاك الكهرباء في مصر الأحد إلى أعلى مستوى له على الإطلاق وهو 36.000 ألف ميجاوات. بحسب بيان صحفي لوزارة البترول.

وزادت وزارة النفط كميات الغاز الموردة لمحطات الكهرباء بنسبة 19 ٪ لتصل إلى 110 ملايين متر مكعب، فضلا عن 25.000 ألف طن مازوت.

وأكدت مصادر صحفية أن زيادة مدة التخفيف لثلاث ساعات جاء نتيجة الموجة الحارة الشديدة التي تعاني منها البلاد خلال الفترة الحالية، مما أثر على كميات ضخ الغاز الطبيعي اللازمة لتشغيل محطات الكهرباء، التي وصلت لـ13 مليون متر مكعب فقط في حين يلزم لتشغيل المحطات لتوليد الكهرباء توافر 25 مليون متر مكعب غاز يوميا.

وتراجعت إمدادات الغاز الطبيعي، الذي يساعد على توليد الكهرباء، في وقت ارتفع فيه الطلب على الكهرباء بسبب الزيادة السكانية، بحسب الحكومة.

وبدأت القاهرة في قطع الكهرباء لمدة ساعة يوميا في صيف 2023، وزادت المدة إلى ساعتين مع بداية هذا الصيف.

 وتسعى الحكومة لخفض فاتورة الدعم منذ توقيع حزمة دعم مالي مع صندوق النقد الدولي بقيمة ثماني مليارات دولار في اذار/مارس الماضي.

 ورفعت الحكومة أسعار مجموعة واسعة من أنواع الوقود في اذار/مارس الماضي، كما زادت سعر الخبز المدعوم بأربعة أمثال في أول يونيو.  

وفي 9 من جزيران/يونيو الحالي طالبت النائبة عن الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، ريهام عبد النبي، باستثناء محافظة أسوان في صعيد مصر من سياسة تقنين الكهرباء التي تتبعها الحكومة لتخفيف الأحمال، وذلك بعد وفاة 40 شخصًا خلال 4 أيام بسبب تلك السياسة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: