الخارجية تحذر من استمرار الممارسات الاستفزازية بالمسجد الأقصى

الخارجية تحذر من استمرار الممارسات الاستفزازية بالمسجد الأقصى

دانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، الاقتحامات المستمرة والمتزايدة للمستوطنين المتطرفين، والتي كان آخرها الاقتحام للمسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف، اليوم، تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي، وممارساتهم الاستفزازية داخل الحرم القدسي الشريف التي تنتهك حرمته، وما رافق ذلك من تواجد مكثف للمتطرفين داخل البلدة القديمة للقدس المحتلة وعلى أبواب الحرم القدسي الشريف وتقييدٍ لدخول المصلين للمسجد، والذي يعكس سياسة إسرائيلية ممنهجةً تضرب بعرض الحائط القوانين الدولية والتزامات إسرائيل بصفتها القوة القائمة بالاحتلال في القدس المحتلة.

وحذر الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير د. سفيان القضاة من استمرار هذه الانتهاكات والممارسات الاستفزازية المدانة والمرفوضة، التي تخرق الوضع القانوني والتاريخي القائم في القدس المحتلة ومقدساتها، وتمثل أيضاً خرقاً للقانون الدولي.

وجدد الناطق الرسمي التأكيد على أن المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف بكامل مساحته البالغة ١٤٤ دونماً هو مكان عبادة خالص للمسلمين، ولا سيادة لإسرائيل عليه أو على القدس الشرقية المحتلة ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.

وطالب الناطق الرسمي باسم الوزارة إسرائيل، بصفتها القوة القائمة بالاحتلال، بالكف عن جميع الممارسات والانتهاكات بحق المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف، واحترام حرمته، محذراً من استمرار هذه الانتهاكات، ومشدداً على ضرورة احترام سلطة إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية، بصفتها صاحبة الاختصاص الحصري، بإدارة شؤون المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف كافة، وتنظيم الدخول إليه.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: