الختاتنة يرفض التطبيع مع الصهاينة في تأليف كتب مشتركة مع جامعة عبرية

الختاتنة يرفض التطبيع مع الصهاينة في تأليف كتب مشتركة مع جامعة عبرية

البوصلة – قال الأكاديمي الدكتور عبد الخالق الختاتنة، إنه رفض دعوة للتعاون مع نظراء إسرائيليين من جامعة “حيفا” التي تصنف ضمن أهم الجامعات التابعة لدولة الاحتلال.
وأوضح الختاتنة، وهو استاذ علم الاجتماع في جامعة “اليرموك” الحكومية الأردنية، في منشور له على “فيسبوك”، إنه رفض “دعوة التعاون مع الاكاديميين الصهاينة المحتلين من جامعة حيفا في تأليف كتب مشتركة معهم”.

وأضاف قائلا “كان ردي عليهم واضحاً وبقوة الحق العربي الفلسطيني في كامل فلسطين العربية من البحر إلى النهر، عاشت فلسطين حرة عربية.. وعاش السلاح الفلسطيني والعربي المرفوع في وجه الغزاة المحتلين، وإنها ثورة حتى تحرير فلسطين كاملة من الاغتصاب الصهيوني” وفق قوله.

وسبق أن أعلنت طالبة الهندسة المعمارية في الجامعة الأردنية لينا الحوراني، انسحابها في آب/أغسطس 2021 من مشروع عالمي اقترحته جامعة “جون هوبكنز” الأمريكية لإيجاد حلول لمدن العالم للتعافي من آثار جائحة كورونا، بسبب تمثيلها مع منافسة “إسرائيلية” عن الشرق الأوسط.

Inline News Image


وكانت شرارة الرفض الأردنية للتطبيع الأكاديمي مع الاحتلال، انطلقت عند كشف محاولات من دولة الإمارات لاستقطاب طلاب أردنيين للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، من خلال عرض تقديمي لجامعة “محمد بن زايد” الإماراتية حول الدراسات العليا، والمنح الدراسية بالشراكة مع جامعة إسرائيلية، في ندوة أقيمت في الجامعة الأردنية، تشرين ثاني/نوفمبر 2021، الأمر الذي دفع الطلاب وأعضاء الهيئة التدريسية إلى الانسحاب من تلك الندوة على الفور، وتنظيم وقفة احتجاجية استنكاراً وغضباً لما جرى.
وتقيم عمّان و”تل أبيب”، علاقات دبلوماسية واقتصادية وثقافية كاملة، بموجب اتفاقية تسوية بينهما، تم توقيعها عام 1994، عرفت باسم “وادي عربة”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *