الخرطوم.. مظاهرة ضد التطبيع والرسوم المسيئة للنبي

تظاهر العشرات بالعاصمة السودانية الخرطوم، الجمعة، احتجاجا على التطبيع مع إسرائيل، والرسوم الفرنسية المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم.

ووفق مراسل الأناضول، احتشد العشرات، عقب أداء صلاة الجمعة بمجمع “خاتم المرسلين” بالخرطوم، ورفعوا لافتات مُدون عليها عبارات لنصرة النبي الأكرم وضد تطبيع السودان مع إسرائيل.

وردد المحتجون هتافات “لا إله إلا الله .. نحن فداك يا رسول الله”، و”إلا تنصروه فقد نصره الله”، و”إلا رسول الله”، وذلك بالتوازي مع ترديد هتافات مناوئة للتطبيع أبرزها “لا لا للتطبيع”، و”التطبيع خيانة”.

وخلال أيام مضت، شهدت فرنسا نشر رسوم مسيئة للنبي الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم، على واجهات المباني، بالتزامن مع تصريحات للرئيس إيمانويل ماكرون شدد فيها على عدم تخليه عن الرسوم المسيئة، ما أثار موجة غضب عارمة في أنحاء العالم الإسلامي.

وقبل أسبوع، أعلن وزير الخارجية السوداني المكلف عمر قمر الدين، أن الحكومة الانتقالية وافقت على تطبيع العلاقات مع إسرائيل، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

وأعلنت قوى سياسية سودانية عدة رفضها القاطع للتطبيع مع إسرائيل، من بينها أحزاب مشاركة في الائتلاف الحاكم.

وقوبل تطبيع كل من السودان والإمارات والبحرين برفض شعبي عربي واسع، واعتبره منتقدون خيانة للقضية الفلسطينية، خاصة في ظل استمرار احتلال إسرائيل لأراضٍ عربية.

وبذلك يصبح السودان البلد العربي الخامس الذي يوافق على تطبيع علاقاته مع إسرائيل، بعد مصر (1979)، والأردن (1994)، والإمارات والبحرين (2020).

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *