الدبلوماسية الأمريكية أمام “اختبار جاد” مع جولة بلينكن الشرق أوسطية

الدبلوماسية الأمريكية أمام “اختبار جاد” مع جولة بلينكن الشرق أوسطية

قالت وسائل إعلام أمريكية، إن دبلوماسية واشنطن تواجه “اختبارا جادا” مع جولة وزير الخارجية أنتوني بلينكن في الشرق الأوسط، التي تبدأ السبت.

وأفادت قناة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية، الخميس، بأن “جولة بلينكن الشرق أوسطية تأتي في وقت تواجه فيه الدبلوماسية الأمريكية اختبارات جادة بشأن أوكرانيا ومجموعة من القضايا الإقليمية في الشرق الأوسط”.

وتشمل جولة بلينكن إسرائيل وفلسطين والمغرب والجزائر، وتستمر لمدة 5 أيام، وفق وزارة الخارجية الأمريكية.

وأضافت القناة، أن الجولة تأتي في إطار “جهود إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، للحفاظ على الحلفاء والشركاء متحدين في معارضة العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا”.

وأشارت إلى أن “بلينكن يخطط، خلال زيارة إسرائيل، للضغط على مسؤولين إسرائيليين بشأن دعم أوكرانيا وبحث إمكانية الوساطة المحتملة مع روسيا لإنهاء الصراع”.

كما تشمل أجندة وزير الخارجية الأمريكي إطلاع المسؤولين الإسرائيليين على تطورات المفاوضات النووية الإيرانية في فيينا، إضافة إلى مساعي تعزيز حوار سلام إسرائيلي فلسطيني، وفق القناة.

وأوضحت أن بلينكن، خلال زيارته للمغرب والجزائر، سيبحث الدور الذي يمكن أن تلعبه الدولتان في دعم سيادة أوكرانيا، فضلاً عن دعم تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وفي 10 ديسمبر/ كانون الأول 2020، أعلنت إسرائيل والمغرب، استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد توقفها عام 2000 إثر اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية، بينما تقف الجزائر في المعسكر المعارض للتطبيع مع تل أبيب وتحاول إبرام مصالحة بين الفصائل الفلسطينية.

وفي السياق ذاته، قال موقع “أكسيوس” الأمريكي، الخميس، إن بلينكن يعقد جولته في الشرق الأوسط “في وقت تتوتر فيه علاقات الولايات المتحدة مع عدد من شركائها وحلفائها في المنطقة”.

ونقل الموقع عن مسؤولين أمريكيين، لم يسمهم، قولهم إن “بلينكن يريد استخدام الجولة لإظهار استمرار انخراط واشنطن في المنطقة”.

وأفاد موقع “يو إس نيوز” الإخباري، مساء الخميس، بأن جولة بلينكن “ستهيمن عليها قضية التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا”.

ونقل عن يائيل لمبرت، القائمة بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، قولها للصحفيين، إن “أوكرانيا وإيران سيكونان على رأس جدول الأعمال”.

وأضافت أن بلينكن “سيبحث دور تل أبيب كوسيط بين روسيا وأوكرانيا خلال زيارته لإسرائيل نهاية الأسبوع”.

وأشارت إلى أنه “أثناء زيارته للمغرب، سيلتقي بلينكن أيضاً ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، و سيبحث معه مجموعة من القضايا بما في ذلك ملفات إيران واليمن وسوريا وأسواق الطاقة العالمية وقضية إثيوبيا”.

ومساء الخميس، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان، أن وزيرها بلينكن يبدأ السبت جولة بالشرق الأوسط “تستمر حتى الثلاثين من مارس (آذار) الجاري، وتشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية والمغرب والجزائر”.

وأضافت أن بلينكن سيناقش خلال جولته “الجهود الرامية إلى مواجهة غزو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المتعمد وغير المبرر لأوكرانيا”.

في 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

(الأناضول)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: