/
/
الدجاج الطازج قد يصبح ساما في مطبخك.. إليك نصائح للشراء والتخزين الآمن لمدة 9 أشهر

الدجاج الطازج قد يصبح ساما في مطبخك.. إليك نصائح للشراء والتخزين الآمن لمدة 9 أشهر

اكتشاف فيروس كورونا في أجنحة دجاج مجمدة

هل أنت من أولئك الذين يجهزون قائمة تسوق؟ هل تأخذين أول ما تجدينه في السوبر ماركت، أم أن ثلاجتك عبارة عن صندوق مفاجآت؟ وهل تعلمين كيف يجب أن تبدو قطعة لحم بحالة جيدة؟

في تقرير نشرته مجلة “ميخور كون سالود” (Mejor con Salud) الإسبانية، قالت الكاتبة آنا فيلاراسا إن اللحوم تعتبر مصدرا جيدا للبروتينات والفيتامينات، وهي كذلك غذاء مناسب لكثير من الناس ويتماشى مع الكثير من أنواع الحميات.

ومع ذلك، فمن غير المعروف أن اللحم والبيض يعدان من بين الأطعمة التي تسبب معظم الأمراض والالتهابات المرتبطة بالطعام.

ولتقليل المخاطر، فإن من المهم مراعاة بعض النصائح عند شراء لحم الدجاج وتخزينه:

اتركي اللحوم لآخر مرحلة من التسوق

قبل الذهاب للتسوق، بنصح بالتخطيط أولا، حيث يفضل شراء جميع المنتجات الطازجة مثل اللحوم وغيرها عند الانتهاء من اقتناء بقية الأغراض، أي قبل عملية الدفع مباشرة، كما ينبغي وضع اللحوم في الثلاجة مباشرة فور العودة إلى المنزل.

حالة الدجاج

لاختيار قطعة دجاج بحالة جيدة، فإن من الضروري أن تكون متماسكة ومرنة، وفي هذا الإطار يشير الخبراء إلى أن لون الدواجن النيئة يندرج من الأبيض إلى الأصفر الباهت، وتعتبر جميع ألوان الدجاج طبيعية وتختلف حسب النظام الغذائي والتنقل والسلالة وعمر الحيوان.

لكن يجب أن يكون جلد الدجاج ناعما ومرنا ورطبا، كما ينبغي ألا يحتوي على آثار للريش، علما أن لون الدجاج مرتبط بطريقة تغذيته في المقام الأول.

ولا يعتبر اللون بأي حال من الأحوال مؤشرا على الجودة، كما أنه لا يلعب أي دور في تقييم قيمته الغذائية أو كمية الدهون التي قد يحتويها اللحم.

درجة الحرارة المثالية

إذا اشتريت الدجاج من سوبر ماركت أو متجر الخدمة الذاتية فتأكد من أن المنتج يبدو باردا عند لمسه، وإلا فمن الأفضل تركه وإخطار مدير المتجر.

الحفاظ على برودة الدجاج

ينصح باستخدام أكياس خاصة للحفاظ على درجة حرارة الدجاج أو في صندوق يحتوي على قطع الثلج، وذلك في طريق العودة إلى المنزل، وعدم تعريضها للحرارة المباشرة، والعودة للمنزل في أسرع وقت ممكن.

التخزين البارد

يشير الخبراء إلى أن التخزين البارد للحوم والدجاج يعد أفضل طريقة لحماية المنتجات الطازجة، وعلى الرغم من أن البرودة لا تقتل مسببات الأمراض المحتملة فإنها تساعد على وقف انتشارها.

ومن الضروري حفظ الدجاج داخل الثلاجة في درجة حرارة أقل من 4 درجات مئوية لأنها تمثل درجات الحفظ المثالية، وبالتالي يمكن أن يستمر التجميد بهذه الطريقة من يوم إلى يومين إذا كانت اللحوم نيئة، وما بين 3 و5 أيام إذا كانت مطبوخة مرة واحدة، كما يجب عدم غسل اللحوم أبدا قبل تخزينها أو طهيها، إذ إن ذلك يهدد بانتشار البكتيريا.

وضع الدجاج في الأواني المناسبة

من المعلوم أن درجة الحرارة المثلى لحفظ الدجاج مضمونة على كامل السطح الداخلي للثلاجة، لذلك يمكن وضعها على أي رف أو درج دون قلق، وفي حال احتوى جهاز الثلاجة على مكان مخصص لوضع اللحوم والأسماك فمن المستحسن استخدامه، لأنه يضمن برودة ثابتة وكافية تمنع المنتج من التجمد.

النظافة وحسن التنظيم في الثلاجة

ينبغي الحفاظ على نظافة الثلاجة وعلى حالتها الجيدة، الأمر الذي يحول دون فقدان لحم الدجاج جودته ويحافظ على رائحته ونكهته.

وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي مراقبة المنتجات المخزنة، خاصة المنتجات الأكثر قابلية للتلف مثل اللحوم، وإذا لم يتم استهلاكها لأي سبب من الأسباب يمكن وضعها في المجمد.

كما ذكرت وزارة الزراعة الأميركية أن تغير لون لحوم الدجاج أمر طبيعي في المنتجات الطازجة، ولا يشير إلى أي تلف.

من ناحية أخرى، من الأفضل عدم تناول هذه اللحوم في حال أصبحت رائحتها كريهة وملمسها لزجا.

التحكم في درجة الحرارة

قبل التخزين أو الطهي، من الضروري عدم ترك الدجاج خارج الثلاجة لفترة طويلة، وينصح بتحضير المكونات فورا وطهي الأطباق في أسرع وقت ممكن، وإذا لم يكن لديك الوقت الكافي فمن الأفضل إعادة الدجاج المطبوخ إلى الثلاجة وإعادة تسخينه قبل التقديم.

التخزين في المجمد

يمكن تخزين اللحوم في المجمد (الفريزر) عندما يتعذر استهلاكها في فترة زمنية قصيرة، ويعتبر هذا الخيار صالحا أيضا في حال لم يكن بإمكانك الشراء بانتظام وكنت ترغبين في شراء المزيد من المنتجات لفترات طويلة، ودرجة الحرارة المثالية للحفظ في المجمد هي – 18 درجة مئوية.

وللاحتفاظ بالدجاج في المجمد استخدمي حاويات محكمة الإغلاق لتجنب الحروق المحتملة بسبب التعرض الطويل لهواء الجهاز، فإذا قمت بذلك على النحو الصحيح فإن الدجاج يحافظ على جودته لمدة 9 أشهر.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث