الدوري الإسباني يشتكي باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي لليويفا‭ ‬

الدوري الإسباني يشتكي باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي لليويفا‭ ‬

الدوري الإسباني

أعلنت رابطة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم الأربعاء أنها تقدمت بشكوى للاتحاد الأوروبي (اليويفا) ضد باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي بسبب مزاعم عن انتهاك قواعد اللعب المالي النظيف.

وقالت الرابطة إنها تدرس أيضا “خيارات قانونية مختلفة في سويسرا ضد ناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان بسبب تضارب مصالح محتمل”.

وأضافت أنها ستتخذ “المزيد من الإجراءات القانونية أمام الهيئات القضائية في الاتحاد الأوروبي وفرنسا وسويسرا بسبب انتهاك الناديين المستمر للوائح الحالية الخاصة باللعب المالي النظيف”.

وأشارت الرابطة إلى أنها تقدمت بشكوى ضد مانشستر سيتي لليويفا في أبريل نيسان الماضي قبل أن تتقدم بشكوى أخرى ضد باريس سان جيرمان الأسبوع الماضي.

وقال خافيير تيباس رئيس الرابطة الشهر الماضي إن الجهة المسؤولة عن دوري الأضواء الإسباني ستتخذ إجراءات قانونية ضد النادي الفرنسي بعد أن رفض كيليان مبابي عرضا للانتقال إلى ريال مدريد في آخر لحظة وجدد عقده مع باريس سان جيرمان حتى 2025.

واستشاطت رابطة الدوري الإسباني غضبا بسبب تمديد عقد مبابي وقالت إن الصفقة تمثل “هجوما على الاستقرار الاقتصادي” لكرة القدم الأوروبية.

وقالت الرابطة وقتها “من العار أن يتم السماح لفريق مثل باريس سان جيرمان، كان قد أعلن الموسم الماضي عن خسائر تجاوزت 220 مليون يورو (232.32 مليون دولار) بعد تكبده خسائر فاقت 700 مليون يورو في المواسم السابقة مع تشكيلة تبلغ قيمتها حوالي 650 مليون يورو هذا الموسم، بتمديد عقد مبابي”.

وبعد أشهر من المفاوضات مع ريال مدريد، قرر الدولي الفرنسي مبابي البقاء مع بطل الدوري الفرنسي مقابل راتب سنوي قدره 50 مليون يورو حتى 2025.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يتقدم فيها الدوري الإسباني بشكوى ضد “أندية مملوكة لدول” مثل باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي.

ويتبع باريس سان جيرمان جهات قطرية بينما تملك جهات في أبوظبي نادي سيتي.

وفي 2017 و2018 تقدمت رابطة الدوري الإسباني أيضا بشكاوى ضد الناديين بسبب مزاعم عن انتهاك قواعد اللعب المالي النظيف مما أدى إلى عقوبات من قبل اليويفا. لكن سيتي وباريس سان جيرمان تقدما بطعن أمام محكمة التحكيم الرياضية التي حكمت لصالح الناديين وهو قرار وصفته رابطة الدوري الإسباني وقتها بأنه “غريب”.

كما أعلنت الرابطة أنها “تدرس خيارات قانونية مختلفة في سويسرا” ضد ناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان بسبب “تضارب مصالح محتمل” ناتج عن أدواره المختلفة في إدارة النادي الفرنسي، وأدواره المختلفة في الاتحاد الأوروبي (اليويفا) ورابطة الأندية الأوروبية وشبكة بي.إن سبورتس.

أ ف ب

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: