الذنيبات: أهل بيت المقدس يرسمون المشهد والمقاومة توجه البوصلة للأقصى (شاهد)

الذنيبات: أهل بيت المقدس يرسمون المشهد والمقاومة توجه البوصلة للأقصى (شاهد)

طالب الحكومة الأردنية بالانفتاح على قيادة المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها حماس  

عمّان – البوصلة

أقامت الحركة الإسلامية في جنوب عمّان مساء اليوم الجمعة، مهرجان الكرامة على عتبات الأقصى التاسع، تحت شعار “واقترب الوعد الحق”، بمشاركة المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين المهندس عبدالحميد الذنيبات، ونائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ كمال الخطيب بكلمة مسجلة، ومشاركة نيابية وشعبية أردنية كبيرة.

وتقدم المهندس عبدالحميد الذنيبات في كلمته التي ألقاها في افتتاح المهرجان بالتحية للقائمين على هذا المهرجان الجماهيري الكبير للتذكير بالقدس والأقصى، قائلا: “فهنيئا لكم يا اخواننا وأخواتنا في جنوب عمان والأردن الحبيب”.

وتابع حديثه، “هنيئا لكم أن نكون من يقرع الجرس ومن يذكر بالأقصى والقدس فهذا فرض الوقت في هذا الزمان الذي تحاصر فيه القدس ويحاصر الأقصى ولا مغيث له إلا أهل بيت المقدس إلا المرابطين والمرابطات في ساحات الأقصى وبواباته يتصدون لعلوج الصهيانة بصدورهم العارية”.

وأضاف الذنيبات، “إنه لفخر لنا في الحركة الإسلامية أن نذكر دائما وأن نقرع الجرس وأن نرفع الصوت عاليا، نذكر بأولى القبلتين ونذكر بمسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ونذكر بمعراجه الى السماوات العلى”.

وقال: من خلالكم أوجه التحية إلى المرابطين والمرابطات على بوابات الأقصى فسلام لهم، ولأهل الداخل وأهل مخيم جنين مخيم الأبطال ولغزة العزة ومقاومتها البطلة وشهدائها الأبطال الذين رووا الأرض بدمائهم الزكية.

وأضاف، “سلام لأحرار الأمة وعلى رأسهم الشعب الأردني وأنتم جزء منه الذي امتزج دمه مع إخوانه على أرض فلسطين في الكرامة وباب الواد واللطرون”.

زوال الكيان الصهيوني وعد الله الحق

وقال الذنيبات: إن مسألة زوال الكيان الصهيوني متجذرة حتى عند زعماء اليهود، ولكنها عندنا وعد الله الذي لا يخلف وعده، فالعالم تغير والمنطقة تشهد تحولات كبيرة وشباب الفلسطيني المقاوم قد تغير بعمق وأهل بيت المقدس يرسمون المشهد والأقصى هو الذي يحدد جدول أعمال المنطقة والمقاومة من خلفها أحرار الأمة توجه البوصلة نحو الأقصى.

وأضاف، لقد أصبحت القدس والمسجد الأقصى مركز الصراع وعنوانه وما يدور في القدس وساحات الأقصى لهو معركة مفتوحة لتثبيت السيادة على المسجد ومحيطه.

ولفت إلى أن عدونا الصهيوني ماكر خبيث يستثمر في حالة الفرقة العربية وفي هرولة بعض الانظمة العربية وارتمائها في أحضان الصهاينة مايشكل طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني وخيانة للأقصى وثوابت الأمة.

وعبر الذنيبات عن استهجانه لما رأيناه على شاشات التلفاز من استقبال ووداع لرئيس الكيان الصهيوني وافتتاح المعابد الصهيونية وخطابات ما يسمى بالسلام الإبراهيمي لهو عار في تاريخ هذه الزمرة التي آتاها الله المال ولكنها تتحكم في عكس ما أراده الله لخدمة هذه الأمة.

التوحد على برنامج المقاومة

وقال: إننا في الحركة الإسلامية من هذا المنبر نطالب الشعب الفلسطيني بالالتقاء على برنامج المقاومة بكل اشكالها ووقف كافة أشكال التنسيق مع العدو المحتل وكما نطالب الحكومات العربية وفي مقدمتها حكومتنا بوقف جميع اشكال التطبيع مع الصهاينة والغاء كل الاتفاقيات الثنائية التي ما عادت تساوي الحبر الذي كتبت به.

وأضاف، كما نطالب النقابات في دول العالم العربي والإسلامي باتخاذ كل الوسائل للضغط على الحكومات للقيام بواجباتها تجاه الأقصى.

وتابع حديثه بالقول: نطالب منظمة المؤتمر الإسلامي بعقد مؤتمر عاجل لبحث التهديدات الصهيونية واتخاذ موقف حاسم يسجله التاريخ الذي لا يمحى ولا ينسى.

ووجه رسالة للزعماء في العالم قائلا: يا زعماء العالم العربي ولإسلامي عزكم بدعم الأقصى، وعزكم بالتصالح مع شعوبكم، هي التي تحميكم، ولن تحميكم أمريكا ولا الصهاينة ولكم فيما جرى عبرة فالتاريخ يكتب ولا ينسى.

وأضاف الذنيبات، نطالب علماء الأمة بالقيام بواجبهم لحماية القدس والأقصى وتوجيه الأمة وتربية النشأ على هذا الأمر الواقع الذي ما عاد يسكت عنه.

وطالب الحكومة الأردنية بالتعامل على قدم المساواة مع كل القوى الحية على أرض فلسطين وعلى رأسها حركة حماس التي أصبحت الرقم الصعب في القضية، فلا يعقل أن نظل ننسق مع الذين ينسقون مع الصهاينة ونقطع العلاقة مع المقاومين الذين يحمون الأردن كما يحمون فلسطين، ويدافعون بأجسامهم وبنادقهم وطائراتهم ويقولون بأعلى صوتهم: لا للوطن البديل.

وختم حديثه بالقول: “إن قدرنا في الأردن أن نكون شركاء مع إخواننا في فلسطين في معركة التحرير، وقضية فلسطين هي لنا في الأردن، قضية وطنية شرعية بامتياز، والاحتلال الصهيوني لأرض فلسطين يشكل خطرًا ريسًا وتهديدًا للأردن حاضرا ومستقبلا وهذا يفرص علينا دعم الشعب الفلسطيني في صموده على أرضه بجهاده ومقاومته باعتباره خط الدفاع المتقدم عن الأمة باكملها، “وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون”.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: