الرئيس الفلبيني يسمح للمواطنين بإطلاق النار على المسؤولين الذين يطلبون رشوة

سمح الرئيس الفلبيني رودريغو دوترتي، اليوم الخميس، لمواطنيه بإطلاق النار على المسؤولين الذين يطلبون رشوة، لكن ليس قتلهم.

واقترح دوتيرتي إطلاق النار على أقدام المسؤولين الفاسدين لتجنب السجن لاحقًا.

وقال الرئيس، بحسب صحيفة “مانيلا بوليتن”: “إذا كنتم تدفعون الضرائب والرسوم والرسوم الجمركية وغير ذلك، وهؤلاء الحمقى يطلبون رشوة، فاضربوهم. إذا كان لديك سلاح، فيمكنك إطلاق النار عليهم، لكن لا تقتلوهم، لأنك قد لا تتلقى عفوًا بنتيجة تداول القضية”.

وأضاف دوترتي إن الإجراء الوحيد ضد أي شخص يطلق النار على مسؤول ينتهك القانون سيكون “عقوبة بدنية جسيمة فقط”، ولكن ليس السجن.

ودعا الرئيس المواطنين للدفاع عن حقوقهم والإبلاغ عن كل حالة من حالات الفساد أو الجريمة التي يتورط فيها مسؤولون، مشيرا إلى أنه في حال علمه بحادث ما، سيتصل بهذا المسؤول ويسمح للمواطن الذي تقدم بطلب بصفع الجاني على وجهه.

ويدعو رودريغو دوترتي، رئيس الفلبين، الذي تم انتخابه في أيار/مايو 2016، إلى اتخاذ تدابير صارمة لمحاربة منتهكي القوانين.

وأدان المجتمع الدولي مرارا، أساليب مكافحة تهريب المخدرات في الفلبين. كما أدان خبراء حقوق الإنسان التابعين للأمم المتحدة أساليب السلطات الفلبينية، وحثوها على منع عمليات القتل العشوائي والعدول عن إعدام المشتبه بهم، الذين لم تجر محاكمتهم بشكل كامل.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *