الرحاحلة: صرف حوالي 70 مليون دينار للمؤمن عليهم خلال شهرين من “التعطل عن العمل”

قال مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي الدكتور حازم الرحاحلة بأن المؤسسة تُقدّر المبالغ التي سيتم صرفها خلال الشهرين القادمين للغايات التي حددها القانون المعدل لقانون الضمان الاجتماعي للاستفادة من الأرصدة الإدخارية في تأمين التعطل عن العمل ما بين 50 إلى 70 مليون دينار.

وأضاف بأن العدد التراكمي للمؤمن عليهم الأردنيين المؤهلين للاستفادة من أرصدتهم الإدخارية في تأمين التعطل عن العمل يصل إلى 900 ألف مؤمن عليه، مبيّناً أن القانون المعدل الذي أقره مجلس الأمة اليوم سيتيح المجال لهؤلاء المؤمن عليهم للاستفادة من أرصدتهم الإدخارية لغايات تعليم أبنائهم في المراحل الجامعية والمهنية وأيضاً دفع تكاليف المعالجات الطبية لهم ولأفراد عائلاتهم.

وأوضح الرحاحلة بأن المؤسسة تعمل حالياً على إعداد أسس صرف الأرصدة الإدخارية للغايات التي تضمنها القانون المعدل وستكون جاهزة لصرف المبالغ لمستحقيها بعد أسبوعين من توشيح القانون بالإرادة الملكية السامية ونشره في الجريدة الرسمية.

وأشار إلى أن نحو(24) ألف مؤمن عليه أردني تزيد أرصدتهم الإدخارية في تأمين التعطل عن العمل على 2,000 دينار، ونحو (18) ألف مؤمن عليه تتراوح أرصدتهم الإدخارية بين 1,500 وأقل من 2,000 دينار، و(39) ألف مؤمن عليه تتراوح أرصدتهم الإدخارية بين 1,000 وأقل من 1,500 دينار، و 106 آلاف مؤمن عليه تتراوح أرصدتهم بين 500 دينار وأقل من 1,000 دينار، فيما يبلغ عدد المؤمن عليهم الذين تقل أرصدتهم الإدخارية عن 500 دينار نحو(837) ألف مؤمن عليه.

وأكد على أن هذه التعديل جاء من أجل تمكين المؤمن عليهم من استخدام مدخراتهم في تأمين التعطل لغايات تغطية النفقات الأساسية خصوصاً أنها تتزامن مع بداية العام الدراسي الجامعي، كما من شأن هذا الإجراء التأثير إيجابياً في حركة السوق المحلي مؤكداً أن استخدام الرصيد الإدخاري لن يحول دون استفادة المؤمن عليهم من خدمات تأمين التعطل في حال انقطاعهم عن العمل.

أما الرصيد الصافي لمجموع الأرصدة الإدخارية لتأمين التعطل عن العمل، فكشف الرحاحلة بأنه يتجاوز حالياً (324) مليون دينار.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *