السنوار: مستعدون للدفاع عن الأقصى مهما كان الثمن وسيف القدس لن يغمد

السنوار: مستعدون للدفاع عن الأقصى مهما كان الثمن وسيف القدس لن يغمد

السنوار

أكّد رئيس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة يحيى السنوار، السبت، إنّ “سيف القدس الذي امتشقناه العام الماضي لن يغمد حتى التحرير والعودة بإذن الله”، مشدّدًا على أنّ نتيجة امتشاق “سيف القدس” جاءت أكبر بكثير مما تمّ تقديره، وما زال صداها يتسع ببركة الأقصى.

ودعا السنوار، خلال خطاب أمام العديد من النخب من أبناء شعبنا في مدينة غزة، قادة العالم والكيان الإسرائيلي إلى منع تكرار صورة استباحة جنود الاحتلال للمسجد الأقصى، مضيفًا “من يأخذ القرار بتكرار هذه الصورة فهو قد أخذ بنفسه قرارًا باستباحة آلاف الكُنس والمعابد اليهودية في العالم أجمع”.

وتابع “نفضل ألّا تتحوّل المعركة إلى دينية لكن إذا أراد قادة الاحتلال ومتطرفيه فنحن لها وقد قبلنا التحدّي (…) ونحن عند مقدساتنا وديننا لن نبخل بشيء ولن نتردد في اتخاذ القرار وليكن الثمن ما يكون”.

وأضاف “مع العالم فرصة أن يتحرّك للحيلولة دون وقوع المعركة الكبرى، ولكن نحن كفلسطينيين وعرب ومسلمين أنّنا على أتمّ الجهوزية والاستعداد للدفاع عن أقصانا ولن نتردّد عن القيام بواجبنا”.

وطالب رئيس حركة “حماس” في قطاع غزة فصائل المقاومة وأجنحتها العسكرية بأن تكون على أهبة الاستعداد والجهوزية “فالمعركة لم تنتهي بانتهاء شهر رمضان بل ستبدأ بانتهائه”.

وشدّد على أنّ العمليات البطولية الأخيرة في الداخل المحتل أثبتت أنّ الكيان الإسرائيلي “أوهن من بيت العنكبوت”، والاحتلال يعيش حالة من التخبط والضياع بعد العمليات الفدائية الأخيرة.

يتبع،،،

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: