السويد: جهات أجنبية وراء الأحداث المرتبطة بإحراق المصحف الشريف

السويد: جهات أجنبية وراء الأحداث المرتبطة بإحراق المصحف الشريف

البوصلة – اتهمت الحكومة السويدية “جهات فاعلة من دول أجنبية” بالوقوف وراء الأحداث التي اندلعت إثر إقدام زعيم حزب “الخط المتشدد” الدنماركي راسموس بالودان على إحراق نسخة من القرآن الكريم.

جاء ذلك في تصريحات لوزير العدل مورغان جونسون، أدلى بها لصحيفة أفتونبلاديت، الأربعاء، تعليقا على إصابة ٢٦ شرطيا و١٤ متظاهرا وتدمير ٢٠ سيارة شرطة خلال مظاهرات اجتاحت عدة مدن في البلاد خلال عطلة عيد الفصح.

وأشار جونسون أن “حكومات دول مثل العراق وإيران هي في قلب هذه الأحداث”.

وأضاف: “بالودان عدو للسويد، وأكثر من يتسبب بإيذائها، نرى كيف أن بعض الفاعلين في الشرق الأوسط يحددون الأجندة في السويد باستغلال هذا الأمر، هناك فاعلون من دول أجنبية وراء هذا”.

ويقوم بالودان الذي يحمل الجنسيتين الدنماركية والسويدية منذ عام ٢٠١٧ بإحراق نسخ من القرآن الكريم في مدن دنماركية مختلفة.

وطيلة رمضان الماضي، واصل بالودان أعماله الاستفزازية تحت حماية الشرطة بالقرب من مساجد وأحياء يقطنها مسلمون.

والخميس الماضي، أقدم على إحراق نسخة من القرآن الكريم في مدينة لينشوبينغ جنوبي السويد تحت حماية الشرطة.

الاناضول

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: