السيسي ينسق مع قبرص واليونان في نيقوسيا والناتو يسعى للتهدئة بين أنقرة وأثينا

قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إنه اتفق خلال محادثاته مع رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، ورئيس قبرص، نيكوس أناستاسيادس، على ضرورة الرد على ما وصفها بالسياسات الاستفزازية، التي تقوض الاستقرار.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك خلال قمة للأطراف الثلاثة في نيقوسيا بقبرص، اليوم الأربعاء، في ظل التوتر بمنطقة شرق المتوسط.

وأكد السيسي خلال مباحثات مع نظيره القبرصي على ضرورة تكثيف التشاور بشأن القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك، من خلال آلية التعاون الثلاثي، التي تجمع بين مصر وقبرص واليونان.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية إن القمة الثلاثية تؤكد على ضرورة المضي في تنفيذ المشروعات المشتركة في إطار هذه الآلية، والتصدي للتحديات في منطقتي شرق المتوسط والشرق الأوسط.

من جهته، قال الرئيس القبرصي إن العلاقات الثلاثية بين قبرص ومصر واليونان ليست موجهة ضد أي دولة.

آلية خفض التوتر

في غضون ذلك قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو” (NATO) ينس ستولتنبرغ إن آلية خفض التوتر بين تركيا واليونان يجب أن تكون الأساس في حل أي مشاكل أو خلافات بمنطقة شرق المتوسط، مشيرا إلى أن الجانبين اتفقا على آلية لتقليل الأخطار المحتملة للصدام العسكري، حتى لا يخرج الوضع عن السيطرة.

وأضاف ستولتنبرغ -في إيجاز صحفي في بروكسل، اليوم الأربعاء، تحدث فيه عن أجندة اجتماع وزراء دفاع الحلف خلال اليومين المقبلين- أن اليونان وتركيا حليفان مهمان للناتو، ويجب تقليل التوتر ومنع أي حوادث محتملة بين الحلفاء.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *