“الشراكة والإنقاذ”: الاعتداء على حق المعلمين في التعبير تجاوز للدستور

قال حزب الشراكة والانقاذ إنه تابع بقلق بالغ ما جرى اليوم من اعتداء على حق المعلمين في التعبير السلمي عن مطالبهم المشروعة، وذلك عبر إجراءات أمنية غير مسبوقة منعتهم من الوصول إلى مكان اعتصامهم المحدد مسبقا، ووصل الأمر إلى استخدام الغاز المسيّل للدموع من أجل تفريق تجمعاتهم، واعتقال العديد منهم، ومنع الحافلات والسيارات الخاصة من الوصول إلى العاصمة عمان.

وناشد الحزب كافة العقلاء في الوطن بالعمل على وقف هذه الاجراءات المسيئة لسمعة الأردن، والتي تتجاوز الحقوق التي كفلها الدستور، مبينًا أنها لن توقف سعي المعلمين نحو الاستمرار بالمطالبة بحقوقهم، بل ستزيدهم إصرارا عليها.

ودعا إلى فتح حوار مع نقابة المعلمين، والوصول إلى حل يرضى جميع الأطراف، ويعيد أبناءنا الطلبة إلى مدارسهم بسلام.

وأكد الحزب على وقوفه مع المعلمين ونقابتهم، وحقهم في التعبير عن رأيهم، مدينا كافة الجهات الداعية للتأزيم.

وحمل الحكومة مسؤولية ما جرى اليوم، معبرًا عن تطلعه إلى اليوم الذي تستمد فيه الحكومة شرعيتها من إرادة الأردنيين الحرة، ويومئذ سنتمكن من بناء الأردن الذي نريد.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *