الشراكة والإنقاذ يطالب بالإفراج الفوري عن المعتقلين وإعادة نقابة المعلمين لـ”مجلسها الشرعي”

طالب حزب الشراكة والإنقاذ بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين في ملف نقابة المعلمين وإعادة النقابة إلى مجلسها الشرعي ومحاكمة كافة المتورطين بإيصال الأمور إلى ما وصلت عليه.

وحذر الحزب في بيان صادر عن مكتبه التنفيذي من مغبة المسارات الخطرة التي تسلكها السلطة في مواجهة مواطنيها، في ظل ظروف داخلية صعبة ومؤامرات خارجية تستهدف مستقبل البلاد.

وعبر عن تضامنه مع مئات الأردنيين المغتربين، أو الأردنيين الراغبين بالعودة إلى أعمالهم خارج الأردن، ممن تقطعت بهم السبل، وممن خذلتهم الحكومة بقرارها الأخير حين أجّلت فتح المطار إلى أجل غير محدد، وتضارب التصريحات الرسمية حول سبب ذلك.

وتاليا نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم
تصريح صحفي صادر عن حزب الشراكة والإنقاذ
حول فاجعة لبنان وقضايا محلية أردنية

عقد المكتب التنفيذي لحزب الشراكة والانقاذ جلسة مساء يوم الأربعاء 5/8/2020م، واستعرض عددا من القضايا المحلية والعربية وقرر إصدار التصريح التالي:

1- عزاؤنا الحار لأهلنا في لبنان الشقيق جراء الانفجار الكبير الذي حدث في مرفأ بيروت، وأسفر عن ضحايا وجرحى بالآلاف، فضلا عن الخسائر المادية الكبيرة، إننا نعرب عن ألمنا لما حدث، ووقوفنا مع أشقائنا في لبنان بكل ما نستطيع من مساعدة في هذا الظرف العصيب، سائلين الله سبحانه أن يجبر كسر المصابين، وأن يخفف عنهم آثار هذه الكارثة، وأن يعود لبنان إلى عهد الازدهار والتفوق كما كان.

2- تابع المكتب كذلك استمرار الحكومة وأجهزتها بعمليات القمع الموجهة للمعلمين والمواطنين، وازدياد أعداد المعتقلين، ضمن سلسلة من الإجراءات غير الدستورية بحق نقابة المعلمين، وأكد المكتب على ما ورد في بيانه السابق من تحذيره من مغبة المسارات الخطرة التي تسلكها السلطة في مواجهة مواطنيها، في ظل ظروف داخلية صعبة ومؤامرات خارجية تستهدف مستقبل البلاد، ونطالب أصحاب القرار بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين، وإعادة النقابة لمجلسها الشرعي، ومحاكمة كافة المتورطين بإيصال الأمور إلى ما وصلت إليه.

3- يعرب المكتب التنفيذي للحزب عن تضامنه مع مئات الأردنيين المغتربين، أو الأردنيين الراغبين بالعودة إلى أعمالهم خارج الأردن، ممن تقطعت بهم السبل، وممن خذلتهم الحكومة بقرارها الأخير حين أجّلت فتح المطار إلى أجل غير محدد، وتضارب التصريحات الرسمية حول سبب ذلك، مما أثار استياء وغضبا واسعا في صفوف المواطنين المغتربين وعائلاتهم هنا في الاردن، ونطالب بسرعة معالجة هذه المسألة، وتمكين الأردنيين من العودة إلى وطنهم بأسرع وقت ممكن، مع أخذ الاحتياطات الكافية لحماية وطننا من الوباء.

حفظ الله الأردن عزيزا حرا صامدا مستقلا، وفرّج عن المعتقلين في القريب العاجل.

    المكتب التنفيذي لحزب الشراكة والإنقاذ

الخميس 6/8/2020م

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *