الشوبكي يرجح تخفيض أسعار المشتقات النفطية بنسبة ما بين 1-5% (شاهد)

رجح الخبير في قطاع الطاقة عامر الشوبكي ان تقوم الحكومة بتخفيض أسعار المشتقات النفطية بنسب تتراوح ما بين 1-5%، مبينا أن هذا سيكون التخفيض الأول على أسعار المحروقات منذ شهر أيار الماضي.

وأوضح الشوبكي في تصريح مصور، أنه من المتوقع تخفيض سعر السولار بقيمة من 2-2.5 قرش لكل لتر أو تقريباً نصف دينار للتنكة وبنسبة تخفيض 5%، وتخفيض سعر البنزين بشقيه اوكتان 90 واوكتان 95 بقيمة من نصف قرش الى قرش لكل لتر وبنسبة من 1-1.5% فقط.

وبلغ معدل سعر خام برنت لشهر سبتمبر/أيلول الحالي 41 دولار بانخفاض بنسبة 9% عن معدل سعر نفط برنت لشهر اغسطس/آب الماضي الذي بلغ 45 دولار للبرميل.

واتجهت اسعار النفط للانخفاض منذ بداية هذا الشهر بسبب تباطؤ انتعاش الطلب العالمي والقلق من موجه ثانية لفيروس كورونا تجتاح العالم، الى ان انخفض سعر خام برنت عن 40 دولار و ذلك للمرة الاولى منذ اكثر من شهرين وساعد على الانخفاض ايضاً انخفاض الاستهلاك و ارتفاع المخزونات التشغيلية عند اكبر مستهلكي النفط في العالم وهما الصين والولايات المتحدة، كما ساعد بإنخفاض الاسعار إعلان اكثر من عضو في اوبك+ نيتهم تجاوز تخفيض الانتاج المقرر لهم، الا ان تصريح وزير النفط السعودي في اجتماع اوبك+ بضرورة التزام الاعضاء بمجموع التخفيضات المقررة لهم قبل ان ينتهي العام الحالي، واعصار سالي الذي عطل انتاج نصف مليون برميل نفط امريكي كما ان تصريح رئيس الاحتياطي الفدرالي الامريكي بأن الاقتصاد الامريكي يتعافى بصورة اكبر مما كان متوقعاً من العوامل التي ادت لارتفاع سعر النفط 5% الاسبوع الماضي ، الى ان عاودت مرة اخرى الاسعار في الانخفاض هذا اليوم حتى وصل برميل برنت الى 41.8 دولار.

ورفعت الحكومة في شهر ايلول الحالي اسعار المشتقات النفطية وذلك للمرة الثالثة، منذ نهاية ايار وبداية تعافي اسعار النفط العالمية من تداعيات جائحة كورونا، حيث تم رفع سعر البنزين 95 (15فلس/لتر) ليصبح 890 فلس/لتر، ورفع سعر البنزين 90 (20فلس/لتر) ليصبح 675 فلس/لتر، ورفع سعر الكاز والسولار ( 15فلس/لتر) ليصبح 480 فلس/لتر، كما تقرر إبقاء قيمة فرق الوقود على فاتورة الكهرباء عند صفر، وتم أيضاً كالمعتاد منذ 4سنوات تثبيت سعر بيع اسطوانة الغاز المنزلي عند 7 دنانير للاسطوانة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *