“الصحة” توضح حقيقة انتشار مرض بين القطط والكلاب وينتقل للإنسان

اكدت وزارة الصحة بأنه لم يصدر عنها أي بيان حول مرض ينتقل للإنسان من الكلاب والقطط مسببا لهم امراضا خطيرة مثل مرض اللشماني.

واضاف في بيان أن مرض اللشمانيا الجلدية والحشوية لا ينتقل من القطط أو الكلاب إلى الإنسان بشكل مباشر وانه لم يثبت أن القطط و الكلاب الموجودة في المدن والشوارع خازنة لمرض اللشمانيا وبذلك لا تعتبر مصدرا لمرض اللشمانيا الجلدية والحشوية ولا يوجد خطورة من الاقتراب أو التعامل معها من حيث انتقال مرض اللشمانيا لأنها غير ناقلة لهذا المرض.

واكد البيان على ان مرض اللشمانيا ينتقل في مناطق محدودة جدا في الأردن مثل المناطق الريفية والصحراوية البعيدة عن المدن وفي فصل الصيف وان الخازن للمرض هو الجرذ الصحراوي السمين.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *