“الصحفيين الأردنيين”: استهداف الاحتلال للصحفيين ممنهج لقتل الحقيقة والتعمية على جرائمه البشعة

“الصحفيين الأردنيين”: استهداف الاحتلال للصحفيين ممنهج لقتل الحقيقة والتعمية على جرائمه البشعة

دانت نقابة الصحفيين الأردنيين، مساء اليوم الجمعة، استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي لطاقم الجزيرة الفضائية والذي نتج عنه إصابة الزميل وائل الدحدوح واستشهاد المصور الصحفي سامر أبو دقه الذي ارتقى شهيدا، وهو يؤدي عمله بكل بسالة وشجاعة ومسؤولية.

وقالت النقابة في بيان صحفي، “إن جرائم الاحتلال المتواصلة والممنهجة باستهداف الصحفيين والأطفال والنساء يجب أن لا تمر من دون حساب، ويجب أن يدفع الاحتلال، ثمنًا غاليًا لذلك، وسنعمل على ملاحقته أمام المحاكم الدولية بالتعاون مع كل أحرار العالم من حقوقيين وغيرهم.”

وقال الزميل نقيب الصحفيين راكان السعايدة، إن القوانين والمواثيق الدولية والمعايير الانسانية كافة، تمنع التعرض للصحفي وهو يؤدي عمله، إلا أن الاحتلال الإسرائيلي احتلال مجرم شاذ يفتقر لأدنى درجات الإنسانية، ولا يريد لأحد أن ينقل للعالم الجرائم البشعة التي يقترفها بحق النساء والاطفال والعزّل بقطاع غزة، وقد تلطخت يداه بدماء الأبرياء في فلسطين وقطاع غزة.

وطالب السعايدة، المؤسسات الأممية والدولية والصحفية والحقوقية، سرعة التحرك والعمل على توفير الحماية للطواقم الصحفية التي تؤدي عملها في غزة إلا أنه يتم استهدافهم من قوات الاحتلال الإسرائيلي بالقتل والاعتقال والتعذيب.

ودعا السعايده الاتحادات الصحفية وكافة الجمعيات والنقابات المهنية الصحفية العربية والعالمية للوقوف في وجه هذا الاجرام وادانته بكل وضوح والوقوف بوجهه وعقد اجتماع طارئ للاتفاق على آلية للتحرك ضد جرائم الاحتلال.

وختم بيان النقابة “ان قوات الإحتلال الإسرائيلي تدمر كل ما يعترض طريقها لتغطي على فشلها الذريع في تحقيق اي نصر في غزة ولن تستطيع الى ذلك سبيلاً لان النصر حليف أصحاب الأرض اهل فلسطين”.

(بترا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: