الصين تقضي بإنهاء حياة رئيس سابق لشركة حكومية أدين بتلقي رشاوى

الصين تقضي بإنهاء حياة رئيس سابق لشركة حكومية أدين بتلقي رشاوى

الصين

قضت محكمة صينية بسجن الرئيس التنفيذي السابق لإحدى كبرى شركات إدارة الأصول التابعة للدولة في البلاد لقبوله رشاوى “كبيرة جدا”، وفق ما ذكر الإعلام الرسمي.

وأدين المدير العام السابق لفرع “هوارونغ لإدارة الأصول” باي تيانهوي بتلقي ما يعادل أكثر من 1.1 مليار يوان (نحو 152 مليون دولار) بينما كان يستخدم مناصبه الإدارية لتوفير معاملة تفضيلية في “مسائل تشمل حيازة المشاريع وتمويل الشركات”، وفق ما أفادت شبكة البث الرسمية “سي سي تي في”.

وكانت “هوارونغ” هدفا رئيسيا لحملة الرئيس الصيني شي جينبينغ المتواصلة منذ سنوات ضد الفساد إذ أُعدم رئيسها السابق لاي شياومين في كانون الثاني/يناير 2021 لتلقيه رشاوى بقيمة 260 مليون دولار.

ويرى أنصار الحملة ضد الفساد بأنها تدعم الحوكمة النظيفة، لكن معارضيها يشيرون إلى أنها تعطي الرئيس الصيني سلطة القضاء على خصومه السياسيين.

وذكرت “سي سي تي في” بأن المحكمة قضت بـ”إعدام” باي و”حرمانه من حقوقه السياسية مدى الحياة ومصادرة جميع أملاكه الشخصية”.

وقررت المحكمة وفق شبكة البث بأن “حجم جريمة الرشوى التي ارتكبها باي كان كبيرا جدا وظروف الجريمة خطيرة للغاية وتأثيرها الاجتماعي سيء للغاية كما أنها ألحقت أضرارا كبيرة بمصالح البلاد والشعب”.

وأفادت وكالة أنباء الصين الجديدة بأن كبار قادة الصين أعلنوا خلال اجتماع للمكتب السياسي الاثنين ناقش المخاطر المالية بأن “أولئك الذين يفشلون في أداء مهامهم سيحاسبون وسيعاقبون بشدة”.

واستُهدفت في الشهور الأخيرة عدة شخصيات من القطاع المالي والمصرفي الصيني من قبل سلطات مكافحة الفساد.

وفي نيسان/أبريل، أقر رئيس بنك الصين من العام 2019 حتى 2023 ليو ليانج بأنه “قبل رشاوى وقدم قروضا بشكل غير قانوني”.

وفي الشهر ذاته، فُتح تحقيق بشأن الرئيس السابق لمجموعة “ايفربرايت” المصرفية العملاقة المملوكة للدولة الصينية لي شياوبنغ على خلفية “انتهاكات خطيرة” للقانون يشتبه بأنه ارتكبها.

وتصنف الصين الإحصائيات المرتبطة بعقوبة الإعدام على أنها أسرار دولة رغم أن منظمة العفو الدولية وغيرها من المجموعات الحقوقية تعتقد بأنه يتم إعدام آلاف الأشخاص سنويا في البلاد.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: