الطاقة: تنفيذ مشروع أنظمة خلايا شمسية على مساجد العقبة

تنفذ وزارة الطاقة والثروة المعدنية مشروع تركيب انظمة خلايا شمسية لـ 35 مسجداً في العقبة، لتوفير 600 ألف دينار سنوياً

وقالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة زواتي، الأربعاء، إن صندوق تشجيع الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة يُنفذ المشروع بدعم من وزارتي الطاقة والأوقاف بنسبة 50% من تكلفة المشروع.

وأشارت إلى أن الهيئات التطوعية القائمة على المساجد تتحمل النسبة المتبقية.

“المشروع تبلغ كلفته الاجمالية 675 ألف دينار في توفير بيئة ملائمة للمساجد عدا عن الأثر البيئي للمشروع الذي يسهم في تخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة بحوالي 1647 طن مكافئ من ثاني اكسيد الكربون سنويا”، بحسب زواتي.

وأوضحت أن “مشروع تزويد مساجد العقبة بطاقة نظيفة جزء من مشروع دعم دور العبادة في الأردن بالطاقة المتجددة من خلال برنامج سنوي بقيمة إجمالية تصل إلى 4 ملايين دينار.

وبينت أن 7 الأف مسجد وكنيسة مستهدفه بالطاقة المتجددة، حيث تم تزويد 500 بأنظمة خلايا شمسية مولدة للطاقة الكهربائية.

زواتي، قالت إن الوزارة ومن خلال صندوق الطاقة المتجددة نفذت خلال السنوات الـ 4 الماضية مشاريع تعزز مساهمة الطاقة المتجددة في خليط الطاقة الكلي وتسهم في جهود استدامة التنمية بقيمة 50 مليون دينار بلغت حصة الصندوق منها 19 مليونا والباقي من المانحين واصحاب المشاريع.

“المشاريع، القطاعات المنزلية والصناعية والزراعية والسياحية ودور العبادة والمدارس في مناطق المملكة كافة”، بحسب زواتي.

وأكدت على أهمية تعزيز استخدامات الطاقة المتجددة في الحياة اليومية للمواطنين وتعزيز ثقافة ترشيد استهلاك الطاقة بالاعتماد على طاقة نظيفة مصدرها محلي ما يخفف كلف الطاقة ويزيد الاعتماد على الذات.

مدير صندوق الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة رسمي حمزة، قال إن الصندوق ينفذ برامج متعددة لدعم مختلف القطاعات “مشاريع طاقة متجددة، ترشيد الطاقة وعلى راسها دعم قطاع المنازل السخان الشمسي، والخلايا الكهروضوئية، واللبمات الموفرة للطاقة والأبنية الحكومية وتدفئة المدارس، والقطاع الخدمي ودور العبادة والقطاع الصناعي والقطاع الزراعي اضافة إلى برامج التوعية الشاملة ودعم الإبداع والإختراعات الجديدة في مجال تطبيقات الطاقة المتجددة.

(بترا)

ر2

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: