العايد: قانون الدفاع مرتبط بالوباء وليس بنهاية العام

قال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة علي العايد، الجمعة، إنّ قانون الدفاع رقم 13 لسنة 1992، مستمر حتى انتهاء جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأضاف العايد، أنّ قانون الدفاع ليس مرتبطا بنهاية عام 2020، حيث إن تطبيق القانون في الأساس جاء للتخفيف من حدة آثار الوباء، مبيناً أن إصدار أوامر  الدفاع يكون عند الضرورة.

واكد بأن “أزمة كورونا لم تنتهِ داخل الأردن”، وأن الوضع الوبائي تحت السيطرة، وقد ساعد في ذلك تزايد التزام المواطنين بإجراءات السلامة العامة من ارتداء الكمامة، والتباعد الجسدي”.

ودعا، إلى استمرار التزام المواطنين بإجراءات السلامة العامة؛ لضمان بقاء السيطرة على الوضع الوبائي، ولأن الالتزام أسهم في تحسن الوضع الوبائي.

وحول تعديل الإجراءات والقرارات الحكومية للتعامل مع الجائحة، أكد العايد استمرار الإجراءات الاحترازية التي أعلنتها الحكومة، حتى نهاية العام الحالي، ويعاد تقييمها ومراجعتها في ضوء تطوّرات الوضع الوبائي.

وأشار، إلى أن الحكومة تدرك حجم التحديات التي يمر بها المواطنون، في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها الأردن نتيجة تداعيات الجائحة، وتعمل جاهدة للتخفيف من هذه التداعيات.

وجدد العايد تأكيد أن جميع القرارات المتخذة جاءت في سبيل الحفاظ على صحة المواطنين التي تعد أولوية بالنسبة لها.

وصدرت الإرادة الملكية السامية بالموافقة على قرار مجلس الوزراء، إعلان العمل بقانون الدفاع رقم 13 لسنة 1992، في جميع أنحاء المملكة الأردنية الهاشمية، اعتبارا من 17 آذار/ مارس 2020.

(المملكة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *