/
/
العدوان منتقدا قانون الانتخاب: علينا ارسال احتجاجاً إلى “هارفارد”

العدوان منتقدا قانون الانتخاب: علينا ارسال احتجاجاً إلى “هارفارد”

كتب وزير الإعلام الأسبق والكاتب طاهر العدوان في صفحته الشخصية في فيسبوك منشورا قال فيه ان علينا كمواطنين في الأردن أن نرسل احتجاجاً الى جامعة هارفرد ومن قبلها جامعة السوربون وغيرهما من جامعات الغرب لأنها خرجت لنا مسؤولين اجهضوا تطلعات الأردنيين للديموقراطية .
الهيئة المستقلة للانتخاب

البوصلة – محمد سعد

كتب وزير الإعلام الأسبق والكاتب طاهر العدوان في صفحته الشخصية في فيسبوك منشورا قال فيه ان علينا كمواطنين في الأردن أن نرسل احتجاجاً الى جامعة هارفرد ومن قبلها جامعة السوربون وغيرهما من جامعات الغرب لأنها خرجت لنا مسؤولين اجهضوا تطلعات الأردنيين للديموقراطية .


وأضاف العدوان أن “ما يطالب به بمناسبة انتخابات ال ١٠٠ عام من عمر الدولة الأردنية (المسماة انتخابات ٢٠٢٠ ) التي تجري على قانون انتخاب يكرس حالة نكران ارادة الشعب في اختيار حكومته عبر الصناديق من خلال مجلس نواب تصل إليه أغلبية برامجية ( تشكل حكومة) يقابلها معارضة برامجية ايضا” .
وختم العدوان منشوره متسائلا :
“أليست هذه قاعدة أية نهضة يا جامعات الغرب ؟!
أم هي شيء آخر !”

علينا ان نرسل احتجاجاً الى جامعة هارفرد ومن قبلها جامعة السوربون وغيرهما من جامعات الغرب لانها خرجت لنا مسؤولين اجهضوا…

Posted by ‎الكاتب طاهر العدوان‎ on Sunday, September 6, 2020

من جهة أخرى قالت الهيئة المستقلة للانتخاب، الأحد، إن على الموظفين الحكوميين الراغبين في خوض الانتخابات النيابية المقرر إقامتها في 10 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، تقديم استقالتهم قبل يوم الخميس القادم.

الناطق باسم الهيئة جهاد المومني، قال: “يتوجب على الراغبين بالترشح لمجلس النواب التاسع عشر، ممن يعملون بوظائف حكومية أو الشركات المملوكة للحكومة أو التي تساهم فيها بشكل جزئي وتسيطر عليها الحكومة فقط، تقديم استقالاتهم قبل 10 أيلول/سبتمبر الحالي، أي يوم الخميس المقبل”.

وأضاف في تصريح صحفي: “نظرا للاستفسارات التي تلقتها ‘مستقلة الانتخاب‘ بخصوص شرط تقديم الاستقالة قبل 60 يوما على الأقل من يوم الاقتراع، فإنه على الفئات التالية: رؤساء وأعضاء مجالس أمناء الجامعات الأردنية، موظفو الضمان الاجتماعي من غير أعضاء مجلس إدارة المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، شركة تطوير العقبة، اللجنة الوطنية للسدود، شركتي الفوسفات والبوتاس، الملكية الأردنية، إبراز ما يثبت تقديم الاستقالة قبل ستين يوما على الأقل، أي حتى يوم الخميس المقبل، مع طلب الترشح”.

وتنص المادة 10 من قانون الانتخاب على “أنه يبدأ الترشح لعضوية مجلس النواب قبل اليوم المحدد لإجراء الاقتراع بـ 30 يوما ويستمر لمدة 3 أيام، ولا يقبل أي طلب ترشيح يقدم بعد انتهائها”.

وأوجب المشرع على من يرغب بالترشح للانتخابات النيابية أن يقدم استقالته من الوظيفة العامة، بدلالة المادة 76 من الدستور، التي حددت معنى الوظيفة العامة، “بأنها كل وظيفة يتناول صاحبها مرتبه من الأموال العامة، ويشمل ذلك الشركات المملوكة للحكومة أو التي تساهم فيها بشكل جزئي وتسيطر عليها الحكومة فقط”.

وشروط الترشيح الواجب توفرها في الشخص الذي يرغب بترشيح نفسه للانتخابات النيابية، أن يكون أردنيا منذ 10 أعوام، وأن يكون مسجلا في أحد جداول الناخبين النهائية، وأن يكون قد أتم 30 سنة شمسية من عمره عند نهاية مدة الترشيح، وأن لا يكون محكوما عليه بالإفلاس ولم يستعد اعتباره قانونيا، وأن لا يكون محجورا عليه ولم يرفع الحجر عنه، وأن لا يكون محكوما بالسجن لمدة تزيد على سنة واحدة بجريمة غير سياسية ولم يشمله عفو عام بقانون خاص.

وتتضمن الشروط أيضا، ما نص عليه قانون أصول المحاكمات الجزائية بعدم جواز ترشيح أو تولي أي شخص أعيد اعتباره وكان محكوما بجرائم الاختلاس والرشوة وسوء الائتمان وجميع الجرائم المخلة بالأخلاق والآداب.

البوصلة

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث