“العضايلة”: تصريحات الخارجية ساوت بين الضحية والجلاد الصهيوني

“العضايلة”: تصريحات الخارجية ساوت بين الضحية والجلاد الصهيوني

البوصلة – دان الأمين العام لحزب “جبهة العمل الإسلامي” بالأردن، مراد العضايلة، اليوم السبت، تصريحات وزارة الخارجية بشأن عملية المزيرعة في مستوطنة “إلعاد”، معتبراً أنها ساوت بين الضحية الذي يدافع عن نفسه وأرضه وبين الجلاد المحتل الذي يمارس الإجرام والقتل والتنكيل ويواصل اعتداءاته.

وطالب العضايلة، في كلمة له خلال اجتماع لحزبه، الحكومة بـ”إصلاح هذا الموقف السياسي الذي لا يعبر عن موقف الشعب الأردني الذي يعتبر في الخندق الأول في الدفاع عن القضية الفلسطينية التي تمثل قضية وطنية على رأس أولوياته”.

وقال العضايلة: “يجب أن يعود الموقف الأردني والعربي إلى المعادلة الصحيحة للصراع بأن هناك محتلا لأرض فلسطينية وشعبا مقاوما يدافع عن حقوقه ولا حل إلا بزوال هذا الاحتلال”.

وتابع قائلا: “لذا وصف هذا الصراع بالعنف المتبادل هو كلام مرفوض من الشعب الأردني الذي يؤكد على واجب دعم المقاومة الفلسطينية وأنه شريك في معركة التحرير، مع ضرورة إصلاح المعادلة الدولية المختلة التي تدعم مقاومة أوكرانيا للغزو الروسي فيما تجرم مقاومة الشعب الفلسطيني للاحتلال”.

وأمس الجمعة، دان الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية، هيثم أبو الفول، عملية مدينة المزيرعة في مستوطنة إلعاد شرقيَّ تل أبيب، قائلا إن “الأردن يدين هذه العملية كما يدين كل أعمال العنف ضد المدنيين الذي ذهب ضحيته عشرات الفلسطينيين أيضاً في موجة التصعيد الحالية، والذي لن يُسهم إلا في زيادة التصعيد الذي سيدفع ثمنه الجميع”.

وأشار في تصريحٍ لوكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) إلى أن “تصاعد العنف والتوتر مؤشرٌ خطير”، محذراً من كون “التهدئة الشاملة التي عمل الجميع من أجلها بدأت تتصدع في بيئةٍ من اليأس تؤجج التطرف، ويُغذيها غياب أفقٍ سياسيِ حقيقي”.

بدوره استعرض منسق “مشروع الرباط المقدسي” بالحزب، سعود أبو محفوظ، مشروع الرباط المقدسي الذي يمثل بداية عمل لمبادرات ومشاريع عمل قادمة على كافة الأصعدة، لتكريس مفهوم الرباط ودعم صمود المرابطين والمرابطات وإسنادهم في القدس المحتلة ودفاعهم عن المسجد الأقصى في مواجهة العدوان الصهيوني ومخططات الاحتلال.


 “تنفيذي العمل الإسلامي” يبحث مع رؤساء الفروع تحضيرات المؤتمر العام للحزب


وجرى خلال اللقاء بحث الترتيبات الخاصة بالمؤتمر العام للحزب الذي سيقام في الخامس والعشرين من الشهر الجاري والذي سيتضمن انتخاب الامين العام للحزب والأعضاء المكملين لمجلس الشورى، وإشهار الرؤية الاقتصادية للأردن 2030.
 

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: