العقبة.. ركود بأسواق الأضاحي بسبب ضعف القدرة الشرائية للمواطنين

العقبة – البوصلة 

شهدت أسواق العقبة إقبالا متواضعا من قبل المواطنين على شراء الأضاحي بالرغم من  انخفاض أسعارها مقارنة بالعام الماضي.

وعزا خبراء ومراقبين ضعف الإقبال على شراء الأضاحي نتيجة ضعف القدرة الشرائية للمواطن الأردني بالإضافة إلى الظروف الاقتصادية والتي تمر بها الكثير من العائلات الاردنية ومنها موسم العيد واقتراب العام الدراسي القادم مما يشكل عبئا ماليا على الأسر الاردنية.

ويفضل العديد من المواطنين شراء الأضاحي الروماني سعرها المنخفض مقارنة بالبلدي، ويبلغ متوسط سعر الخاروف الروماني 160 دينار في حين لا يقل سعر الخاروف البلدي عن 225 دينار.

وفي سياق متصل، أكد العديد من المواطنين أنهم يفضلون شراء الاضاحي من خلال الجمعيات التعاونية وعن طريق التقسيط في حين قامت سلطة العقبة بتجهيز حظائر مناسبة للأضاحي تخضع للرقابة الصحية وشروط السلامة العامة.

وأكّد التاجر عارف الحمايدة في حديث لـ”البوصلة” الإقبال ضعيف على الأضاحي خلال العام بالرغم من انخفاض أسعارها مقارنة بالعام الماضي، معزيًا سبب ضعف االإقبال على شراء الأضاحي بسبب الظروف الاقتصادية للمواطنين بالإضافة الى إقبال المواطنين على الأضاحي المستوردة كونها أقل سعرا.

وأشار المواطن محمد الرياطي إلى أن أسعار الأضاحي متفاوتة في العقبة حيث يستطيع المواطن أن يكيف وضعه حسب قدرته الشرائية.

أمّا المواطن محمد فوزي قال إن ضعف إقبال المواطنين على شراء الأضاحي بسبب الالتزامات الكثيرة للأسرة الاردنية مرورا بالتزامات العيد وقرب حلول موسم المدارس بالإضافة الى أن الموسم جاء بنصف شهر آب حيث لم يستلم العديد من الموظفين رواتبهم.

وفي سياق آخر أكّد مدير مديرية المناطق في سلطة العقبة الخاصة لؤي أبو عبدالله خلال حديثه لــ”البوصلة” على اكتمال جميع التجهيزات لاستقبال موسم العيد حيث خصصت سلطة العقبة أماكن محددة لبيع الأضاحي تخضع للرقابة الصحية ولشروط السلامة العامة  خلال 24 ساعة.

(البوصلة)

ر2

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *