“العمل الإسلامي” يحذر من مخاطر غياب استراتيجية وطنية للتعامل مع شح المياه

حذر حزب جبهة العمل الإسلامي من مخاطر غياب استراتيجية وطنية للتعامل مع مشكلة شح المياه لما لذلك من تداعيات خطيرة تمس المواطنين إضافة لأثرها على التنمية الاقتصادية بشقيها الصناعي والزراعي، ولما يشكله ملف الأمن المائي من أهمية في تحقيق الأمن الوطني الأردني.

واعتبر مسؤول الملف الوطني في الحزب المحامي حمد الهروط في تصريح صادر عنه أن تفاقم مشكلة المياه في الاردن مرده سوء الإداراة للموارد المائية وتفاقم ظاهرة الفساد فيها، وغياب التخطيط الإستراتيجي العابر للحكومات، إضافة لتفاقم ظاهرة الفساد في إدارة الموارد المائية ونهب المياه الجوفية والتي تقدر بملايين الدنانير، وضعف البنية التحتية لشبكة المياه ما يتسبب بارتفاع نسبة الفاقد لنسبة تصل إلى 48% بحسب تصريحات وزارة المياه، وما يشكله ذلك من معاناة للمواطنين في توفير المياه لمنازلهم بما يحملهم أعباء مالية تثقل كاهلهم، الأمر الذي  يتطلب تحركاً رسمياً عاجلاً لمعالجة هذا الملف الحيوي.

وأضاف الهروط ” بدلاً من اللجوء للعدو الصهيوني لشراء الماء المسروق من مياه نهري الأردن واليرموك، ورهن أمننا المائي لإرادة الاحتلال الذي يواصل تهديداته للأردن، كان على الحكومة إتخاذ إجراءات عاجلة لوقف الهدر المائي، ووضع استراتيجية وطنية للتعامل مع ملف المياه بالتعاون مع الكفاءات الأردنية في هذا المجال بدلاً من سياسة ترحيل الأزمات وعدم معالجتها بشكل جذري”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *