“العمل الإسلامي” يهنئ سعيد بانتخابه رئيسا لتونس ويبارك لـ”النهضة” فوزها بـ”التشريعية”

تقدم الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي المهندس مراد العضايلة وأعضاء المكتب التنفيذي للحزب وكوادره إلى الرئيس التونسي قيس سعيد بالتهنئة والتبريك بالثقة التي أولاها له الشعب التونسي بانتخابه لرئاسة الجمهورية التونسية.

وأضاف العضايلة في مذكرة وجهها إلى سعيد بواسطة سفير الجمهورية التونسية في عمان ” إن هذه الثقة الغالية من شعبكم الوفي تأتي تتويجاً لنضالكم الطويل من أجل تحقيق ما يصبو إليه الشعب التونسي من الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية ، وثمرة لتضحيات هذا الشعب، كما جاءت تعبيراً عن انتصار روح ثورته وإرادته، وتأكيداً على قيادته مسيرة الإصلاح والتغيير بحكمة واقتدار” .

وقال العضايلة “إننا ونحن نتقدم إليكم بتهانينا، وتمنياتنا لنضرع الى الله العلي القدير، أن يسدد على طريق الخير خطاكم، وأن يحفظ على الشعب التونسي العظيم رائد الثورات العربية في العصر الحديث وحدته، وهويته، وأن يوفق سائر أبنائه لتقديم النموذج الذي يحتذى في البناء والتنمية والحرية والعدالة، وإرساء القيم العليا المستندة إلى تراثنا العربي والإسلامي الخالد”.

وفي مذكرة أخرى يوم أمس تقدم العضايلة وقيادة الحزب وكوادره من رئيس حزب حركة النهضة الشيخ راشد الغنوشي وكوادر الحركة والشعب التونسي بالتهنئة والتبريك والمباركة بفوز حركة النهضة بالثقة الكبيرة للشعب التونسي في الانتخابات التشريعية، وبالأجواء الديمقراطية التي سادت العملية الانتخابية، ما يؤكد مستوى الرشد الذي يتحلى به الشعب التونسي .

وأضاف العضايلة في مذكرة وجهها إلى الغنوشي ” هذه الثقة الغالية التي أولاكموها شعبكم التونسي الشقيق لتؤكد انحياز الشعب التونسي لهويته العربية الإسلامية، وثقته بحركة راشدة دفعت الثمن غالياً في مواجهة عهود الاستبداد، وأسهمت مع مكونات الشعب التونسي في إنهاء الحقبة المظلمة، وتقديم نموذج يحتذى في الوطن العربي الكبير” .

وعبر العضايلة عن الثقة بقدرة حركة النهضة على خدمة الشعب التونسي وترجمة تطلعاته إلى إنجازات ملموسة رغم حجم المسؤوليات والملفات الكبرى التي تنتظر الحركة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *