“العمل”: مغادرة العمالة الوافدة لنّ يؤثر على القطاع الزراعي

توقعت وزارة العمل في بيان على لسان الناطق الرسمي باسمها غيداء العواملة ألّا يتأثر القطاع الزراعي سلبياً إثر إتاحة المجال للعمالة الوافدة بمغادرة المملكة جراء ظروف “كورونا”. 

وأوضحت الوزارة في بيانها الذي تلقت “هلا أخبار” نسخة منه مساء الخميس، أنه منذ بداية إطلاق المنصة حتى اليوم، سجل165 عاملاً فقط ممن يحملون تصاريح عمل زراعية سارية المفعول للمغادرة، بالإضافة إلى من يحملون تصاريح زراعية منتهية منذ زمن ومعظمهم متسرب أصلاً إلى قطاعات أخرى.

الوزارة، اعتبرت في بيانها أنّ هذه الأرقام تؤكد عدم تأثر القطاع الزراعي بهذا الخصوص.

وقالت العواملة، إنّ التصاريح الزراعية بحاجةٍ إلى مزيدٍ من الضبط كونها مدخل للعمالة المخالفة في المملكة، حيث إنّ العديد من العمالة الوافدة يدخلون البلاد من خلال استصدار تصاريح عمل زراعية ويتسربون الى سوق العمل لمجالات أخرى تُقبل عليها العمالة الأردنية مما يؤدي إلى تقليص فرص عمل في قطاعات مختلفة أمام الأردنيين.

وأكّدت العواملة على أنّ الوزارة معنية بدعم القطاع الزراعي بالعمالة المنتجة والمؤهلة اللازمة لسوق العمل في القطاع.

وأوضحت أنّ وزيري العمل و الزراعة اتفقا على عقد اجتماع خلال الأسبوع القادم لتدارس وتباحث واقع القطاع من حيث العمالة وضمان عمل المصرح لهم في هذا القطاع دون استغلال من قبل البعض.

وقالت إنّ الوزارة عازمة على إطلاق مبادرة تهدف إلى تشغيل الأردنيين في القطاع الزراعي ضمّن ظروف عمل لائقة تضمن تشجيع الاردنيين للعمل في هذا القطاع وبشكل تدريجي، كما لا تتوقع الوزارة استغناء القطاع عن العمالة الوافدة على المدى القريب.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *